سورية رياضة المدرب الوطني طارق جبان " دورينا لايملك مقومات الاحتراف..ونطالب بالاستمرارية لمنتخبنا الأولمبي"

المدرب الوطني طارق جبان 
" دورينا لايملك مقومات الاحتراف..ونطالب بالاستمرارية لمنتخبنا الأولمبي"

حوار: فيصل علي 

....مدرب وطني مجتهد بصم كلاعب مع منتخباتنا الوطنية وكان احد نجوم المنتخب السوري الابرز الذي احرز كأس اسيا للشباب 1994 ..ومع فريقه الجيش كأس الاتحاد الاسيوي ..وكمابرز كلاعب برز كمدرب مع عدة اندية منها ناديه الام الجيش والطليعة وفي الموسم السابق احرز لتشرين بطولة الدوري  والنجمة الخامسة..وفي حوار شامل معه تحدث عن رحلة بطل مع تشرين وعن واقع الكرة السورية لنتابع... 


~ رحلة طارق جبان مدربا مع فريق بطل للدوري حدثنا عنها:
••
بالنسبة لرحلتي  مع نادي تشرين 
كان مشوار فعلا صعب من أكثر من ناحية 
التي جميع الانديه تعاني منها 
مثل عدم استقرار روزناما وكثرة التوقفات  اي اعداد المنتخبات 
وعدم وجودفترة تحضير كافية في بداية الموسم 

رحيل بعض اللاعبين  خلال الموسم
او حتى قبل الموسم الماضي 
هذا كله اعتبرته موسم صعب 
لكن.الحمدلله رب العالمين بحهود الجميع  من إدارة وكادر ولاعبين وجمهور استطعنا تحقيق بطولة الدوري 

اعتقد.ان رحلتي كانت فعلا ناجحه مع نادي تشرين 
لكن الموسم لم يكتمل بسبب ترحيل كأس الجمهوريه والغاء كأس السوبر 
وعدم التأهل لأسياكانت هي النقطه السلييه الوحيده.برحلتي مع نادي تشرين..

~ هل هنالك مدرب دوري يعرف مكامن الضعف والقوة في الفرق المنافسة:
••
لابد من وجود مدربين تقوم بدراسة الفرق المنافسة بكافة النواحي سواء كان فردي أو جماعي..هذا اليوم واجب يعتبر واجب المدرب وعامل مهم يجب ان يقوم به, أن يعرف مكامن الخطورة ومكامن الضعف, اليوم اللاعب لايكفي ان تدربه  فقط وان يكون جاهز فقط على المستوى البدني والفني والذهني, اليوم يحتاج أن يكون تكتيكيا وحاضر ينفذ تعليمات المدرب إن كان بالتطبيق على الخصم أو حتى استغلال إمكانيات لاعبك كمدرب على الخصم, فاليوم دراسة الخصم مهمة جدا على مستوى خطوط الفريق الخصم أو اللاعبين الفرديين في الفريق الخصم, ولا انكار او إغفال أي جزء من هذا الأمر, لأن اليوم عدم الإهتمام بهذا الموضوع يعني عدم قدرتك على قراءة المباريات بشكل سريع خلال المباراة

~ الدوري السوري هل يسمى دوري محترف ..وماهو الاحتراف  برأيك وهل يطبق في بلدنا:
••
ينقصنا عدة أمور حتى يكون فعلا دوري محترفين ابتداء من بنية تحتية جيدة لكل الاندية على مستوى الملاعب التدريبية أو حتى على مستوى الملاعب الرئيسية لأجل مباراة الدوري..اليوم يوجد اندية ليس لديها ملاعب تدريبية وإن كان لديها ملاعب تدريبية قديكون ينقصها الجودة العالية بكافة النواحي على مستوى المرافق او حتى على مستوى ارضية الملاعب..لكن اليوم يوجد معاناة كبيرة  اليوم قد توجد اندية ليس لها القدرة ان تتدرب أكثر من ساعة على ملعب واحد وهذا يعني أنه اكيد ليس دوري محترفين ,لا يوجد روزناما ثابتة, لايوجد التزام بشكاوى اللاعبين والمدربين واعطاؤهم حقوقهم من خلال لجان مختصة لذلك يوجد تراكمات ومشاكل إدارية بشأن هذا الموضوع على مستوى حقوق اللاعبين والمدربين 
اما بالنسبة للنقل التلفزيوني والنقل الإعلامي للدوري كان ضعيف..يحتاج عمل كبير جدا لتسويق الدوري السوري وكمشاهدة بالدوري عبر محطات وقنوات معينة نحتاج وجود شركات وإعلانات قد تدعم هذا الامر..اليوم نحن بعيدين جدا عن شيء يدعى دوري محترفين, نحتاج لتسويق على مستوى عالي من كافة النواحي ولايجب ان ننسى رحيل اللاعبين وعدم  وجودهم بالدوري السوري هذا دليل على انه دوري غير قوي وغير محترف بكافة عناصره وهذا مايجعل اللاعب يلجأ بالتفكير بمكان أو بأرضية الملاعب او بالاستقرار الاداري والفني الذي قد يراه بدول أخرى كانت بالبحرين ان كان او لبنان أو عمان وهذا الشيء نراه اليوم فلاعبنا اصبح احترافه مسقوف, اصبح سقف اللاعب هو بعض الدول الغير ملبية لاحتياجاتنا كمحترفين وهذا يدل انه دوري غير محترفين للأسف.

~ مارأيك بواقع منتخباتنا الوطنية
••
من المؤكد اننا نمر بمرحلة كتير صعبة على مستوى المنتخبات 
سابقا رغم الظروف وضعف الأمكانيات كنا دائما نتأهل على مستوى الفئات العمرية وعلى مستوى التصفيات النهائية والأسيوية المؤهلة  لأية مسابقة 
اما  اليوم نحن نعاني كثيرا لنصل لها 
وطبعا يوجد.اسباب منها
عدم وجود دوري فئات عمرية قوي بالسنوات الاخيره بأستثناء آخر 3مواسم 
وعدم ظهور مواهب كبيرة في كافة النواحي 
المواهب الفنية والبدنية  والمهاريه لبعض الفئات العمرية  بتخص الفئات العمرية
وهذه المعانات موجوده.عند أغلب الفئات العمرية 
ومنتخبنا الأولمبي دائما يكون منتخب مناسبات وغير ملبي ليكون رافد لمنتخب أول قوي 
بالاضافه الى تغير الكوادرالفنيه على  المنتخبات وخاصه المنتخب الأولمبي يشكل عدم استقرارللمنتخب الأول
اضافه.لوجود.مشاكل إدارية مرافقه للمنتخب الأول وتغير الكوادر الفنيه والإدارية بشكل مستمر هذا ما حصل معنا في تصفيات كأس العالم الأخيرة 
4او5مدربين قادو المنتخب فأعتقداننا من كافة النواحي مع.المنتخبات
ونحن الأن بانتظار المدير الفني الجديد لاتحاد كرة القدم 
يستطيع تنظيم مسابقات المنتخبات وينظم تحضيراتها وكوادرها 
ويستطيع.متابعة كل الأمور ضمن.استراتيحية عمل طويله 
ويحتاج ذلك لوقت طويل ووجود كتير ومساعده اكبر من اتحاد كرة القدم 
لاي مدير فني لكي يستطيع تطوير عمله  بإشراف مدربين
او مدراء فنين على مستوى جيد جدا 
اعتقد ان منتخبنا الأول لا يلبي طموح جمهورنا 
الذي يتمنى منه افضل المراكز  والمراتب 
ونحن اليوم لدينا اهتمام كبير بالفئات العمريه لتكون دائما مؤهله للنهائيات الاسيويه بكل بطوله وبكل التصفيات الممكنه

~ اين وجهة طارق جبان المستقبلية ..محليا ام خارجيا..
••
طبعا بالنسبة لي شخصيا بعد.انتهاء الموسم أحاول قدر المستطاع اذا تمكنت من الأحتراف خارج البلد هذا حق وطموح لكن اذا كان غير ملبي وغير جيد 
على مستوى الاستقرار والعائد المادي  أو تلبية طموحي كمدرب  احقق فيه كل نجاحاتي  فليس بالأمكان  او تعمل فقط من اجل الاحتراف خارج البلد 
اذا توافر نادي.محترم يمنحني الاستقرار الفني لموسم اوموسمين يؤمن كل مسلتزمات نجاحك بأستراتيجية معينه لسنه او سنتين. او مثلا اذا كان لموسم واحد  مع وجود امكانيه كبيرة
حسب استراتيجيه النادي منافسه ع اللقب اوكان نادي متوسط ع مستوى الدوري 
 واذا لم تتواجد امكانية الاحتراف الخارجي  من المؤكد يوجد اكثر من عرض محلي  ولم.أتخد قراري لأن احتياجاتي والمنافسة على الألقاب
اليوم اذا. ماكان في امكانيه استلم نادي ولديه امكانيات اقدر من خلالها حقق امكانياتي كمدرب بالمنافسة
ع الألقاب   أفضل الجلوس والراحه  لحين   وجود نادي معين يطالبك او يطلب منك المنافسه.بظروف جيده  بمستلزمات نجاح مهمه انا لست.مستعجلا عليه
والأمر كله توفيق من الله  وهو أعلم.بالوجها المقبله ان شاء الله

 ~ رسالة اخيرة منك:
••
الكلمة الأخيره اتقدم بالشكر لك استاذ فيصل 
وأشكر إدارة نادي تشرين  وجمهوره الكبير الذي دعمني ووقف معي طيلة فترات الموسم الماضي 
وكان السبب الرئيسي للفوز  بالموسم الماضي 
  واتشكر كل من دعم نادي تشرين 
ووقف معه من محبين وداعمين وشركات راعيه 
واتشكر اللاعبين والكادر الفني والاداري على رجولتهم وصبرهم ويقينهم خلال الموسم 
متمنيا التوفيق لنادي تشرين بالفترات القادمه

2022-07-07 20:12:28
عدد القراءت (1485)