سورية رياضة نادي محافظة حمص ..ولادة ..وأمال

نادي محافظة حمص ..ولادة ..وأمال

..فيصل علي

حمص أنت كالبدر مفتونٌ بطلعته
وأهلك كالليل وراء البدر قد طفقا
حمص والله ما خفقت في الفؤاد خافقة
إلا وعشقك في أرجائه عبقا
يا ابن الوليد مذ وطأتها قدماً
زادت القاً وخصباً وافراً غدقا
فالجمال بحمص مزروع بساعتيها
وما الحب واللهِ إلا بحمص مانطقا

....حمص المدينة التي تحب النور..رغم مافعله طيور الظلام ..ومن وحي هذه المدينة ومبدأ التعايش والمحبة وبين جميع الطوائف في المحافظة أسس نادي محافظة حمص قبل أعوام قصيرة ..نادي رياضي أجتماعي وثقافي ..ليكون لأهل المحافظة ولمدينة تحب الحياة..
عن النادي وأهدافه وطموحاته والصعوبات حدثتنا بداية نائب رئيس مجلس إدارة النادي السيدة لمى طباع قائلة:
...تأسس نادي محافظة حمص الرياضي الثقافي الاجتماعي عام ٢٠١٨ وأعيد تشكيل مجلس إدارته مؤخراً في ٢٤/ ١٠/ ٢٠٢١ برئاسة السيد وسيم الإخوان 
يهتم النادي بالرياضة والفن والثقافة وخلق حالة اجتماعية متميزة 
تميز النادي بفريق كرة قدم السيدات الذي حقق الوصافة على مدى عامين متتاليين 
واليوم تم رفد الفريق بكادر تدريبي أكاديمي نعتقد أنه سيعيد تأهيل هذا الفريق ليكون منافساً متميزاً في الأيام القادمة 
والنادي اليوم بصدد العمل على فتح ألعاب جديدة ككرة السلة والألعاب الفردية ككرة الطاولة والتنس وغيرها 
كما نسعى لتأسيس فرق مسرحية وموسيقية 
ما يهمنا هو البناء والتأسيس الحقيقي وزرع روح الانتماء في قلوب المنتمين لهذا النادي. 
من السهل أن تجمع لاعبات مدربات من فرق متعددة وتشكل فريق جاهز لكننا في نادي محافظة حمص نرفض هذه السياسة ونعتمد سياسة التنشئة والتأسيس 
هدفنا هو جيل مبدع سلاحه العلم والثقافة والرياضة والفنون وجمع كل أطياف حمص في نادي يشعرون معه بأنهم أبناؤه 
ومن الطبيعي لدينا الكثير من الصعوبات في مسيرتنا ومن أهمها أماكن التدريب ووسائل النقل منها وإليها 
لكننا نحاول تذليلها بمساعدة اللجنة التنفيذية ممثلة برئيسها الكابتن فيصل الدربي والداعمين لهذا النادي وعلى رأسهم سيادة المحافظ الرئيس الفخري للنادي وبجهود كل المحبين والغيورين على حمص وفرقها المميزة ..
.....................................
ومن أهم نشاطات النادي رياضيا فريق كروي للسيدات ينافس في الدوري السوري بهذه الفئة وحقق نتائج مميزة وحل وصيفا في الموسمين السابقيين وكان قريبا من أحراز اللقب ..أضافة لرفد منتخب الناشئات بعدد من اللاعبات ..
الكابتن حسن زهرة مدرب فريق كرة قدم السيدات في نادي محافظة حمص  بما أنك استلمت الفريق مجددا كيف وجدت حال الفريق وماهي الاستعدادات وماهي تطلعاتك بشأن الفريق ؟
_ حالياً أعمل على تحضير الفريق للمرحلة القادمة  خلال هذه  الفترة بين الذهاب و الإياب ضمن برنامج تدريبي أعددته  على عدة مراحل بدني و تكتيكي و من ثم مباريات ودية بالإضافة للتحضير الذهني و النفسي .
حيث أن  الاستراتيجية التي وضعتُها بالفترة المقبلة من عمر الدوري و  الكأس تتفق مع استراتيجية الإدارة للمرحلة المقبلة و التي تنصب على تطوير المستوى  الفردي للاعبات على جميع الأصعدة و الارتقاء بمستوى الفريق الجماعي تكتيكيا ً و فنيا ً  و بدنيا ً و ذهنياً و العمل على ادخال اللاعبات الناشئات تدريجياً ضمن العمود الفقري للفريق لتعويض لاعبات المنتخب المميزات اللواتي غادرن الفريق إلى فرق أخرى و التركيز على مباريات  كأس السيد رئيس الجمهورية و المنافسة عليه و هو حق مشروع لجميع الأندية .

حيث يضم الفريق العديد من اللاعبات الناشئات الموهوبات بالإضافة إلى مجموعة من اللاعبات المميزات صاحبات الخبرة الكافية لخوض المباريات التنافسية ، مما يساعد على زج اللاعبات الناشئات بشكل تدريجي ضمن الفريق و خلق توليفة جديدة و جيدة للمستقبل .

إن لمشروع النادي المستقبلي و استراتيجية و رؤية الإدارة للمرحلة المقبلة و توجه مجلس الإدارة المدروس برئاسة الأستاذ وسيم الإخوان  و من خلال الإجتماع الودي الذي عقدته  مع الإدارة متمثلة بالمدام لمى طباع نائب رئيس مجلس الإدارة صاحبة الشخصية القيادية المحبوبة  و الأستاذ جهاد سرور عضو مجلس الإدارة مدير المكتب الإعلامي للنادي و الدكتور سامر البابا المدير التنفيذي للنادي و بحضور الكابتن حسان عباس مشرف اللعبة بالنادي الأثر الأكبر على  قراري باستلام الفريق و المضي معا ً نحو الأفضل لما فيه خير النادي و بالنهاية التوفيق والنجاح من رب العالمين .

عن الفريق كان للاعبة الفريق روان شندية نظرة وحديث قالت  فيه:
بدأنا أنا وزميلاتي اللعب في فريق كرة قدم سيدات نادي المحافظة منذ تأسيسه ومازلنا نتدرب ونتعلم ونشارك في البطولات لنثبت أن الكرة الأنثوية لاتقل أهمية عن الرجال .

ومن المعلوم أن  نادي محافظة حمص كان أساساً  برفد كادر المنتخب الوطني بالعديد من اللاعبات أمثال رند ابراهيم ولجين محمد ومي الجاني وبيان المبيض بالإضافة لتصدير مواهب عديدة أصبحت ركيزة أساسية للنوادي التي ذهبت إليها أمثال مي الجاني ولانا ابراهيم أما عن طموح الفريق فهو تخطي الصعوبات التي مررنا بها والعودة للمنافسة على الدوري بمرحلة الإياب ...والعمل على تحقيق كأس الجمهورية
بالنسبة لفريقنا الحالي  نلعب بتشكيلة أغلبها لاعبات ناشئات لأول مرة يلعبون بدوري سيدات .
 صعوبات كثيرة مر فيها الفريق من انتقال لمعظم لاعباته الأساسيات ومشاركة الناشئات والاعتماد عليهن بمباريات عليها ضغط كبير....الشيئ الذي  خلق فارق بالمستوى عن الأندية الاخرى  بالدوري التي  استقطبت لاعبات  من أندية أخرى...بالإضافة لأرضية الملاعب السيئة ..لكن والحمدلله وبمحبتنا لبعض وروحنا الواحدة  نحاول ان نتخطى كل الصعوبات ونعود مثلما كنا سابقا ...نادي محافظة حمص كان وصيف دوري لسنتين وسيبقى الرقم الأصعب بالنسبة لأندية الدوري....اما بالنسبة لأبرز اللاعبات بالنادي ...أذكر الكوتش ناديا عساف بالإضافة لصخرة دفاع الفريق ماريا الياس و بيت أمان الفريق الحارسة خزامة الملحم .....الشكر موصول لكل بنت بالفريق كلنا ثقة بقدرتنا على العودة أقوى من قبل...والشكر لإدارة النادي على المتابعة الدائمة وتأمين كل مانحتاجه كلاعبات والشكر موصول للمدربين الذين يعملون كل جهدهم لنصل لأعلى مستوى ...
والشكر لكم كأعلام متابع..

2022-02-09 19:02:37
عدد القراءت (1972)