سورية محليات أعطت من حياتها حياة قصة السيدة عائدة التلاوي مع طفلها علي ومتلازمة داون اطفال من الجنة ( خاص توب نيوز )

السيدة عائدة التلاوي اعطت حياة من حياتها لابنها لم تكن مجرد حكاية نسردها لا هي حقيقة من واقع الحياة لسيدة أعطت كل ماعندها واغلى ماعندها وهي حياتها من لايمر بظروف تكاد تجف الدموع من مآسيها لكن الظرف هنا مختلف ظروف الحياة كانت قاسية لكن قساوتها أعطت من مآساتها حياة وكانت ثمارها أن تبصر نور لطفل خُلق بحالة خاصة وليس بيده حيلة أعطاه الرب هذه الميزة ليكون طفل متلازمة داون هو الطفل الحساس اللطيف لكن مشيئة القدر سلمه الله لعائلة آل خنسة 
علي خنسه طفل بعمر الورود شاءت الأقدار وكان طفل لمتلازمة داون نظرة علي كانت تتكلم الى من يساعده في حياته السيدة الرائعة عائدة تلاوي اختارها الله لتكون عبرة لمرأة يكون شعارها امنحوا الحياة لمن يحتاجها حتى لو على حسابك فكيف ويكون فلذة كبدك 
توب نيوز التقت هذه السيدة وتحدثت بكل ثقة وتوب نيوز ستلقي الضوء على الحوار 
نرحب بك سيدة عائدة سنترك لك الكلام وتتحدثين عن حياتك مع طفل متلازمة داون وكيف تعاملني معه وكيف واجهتي المجتمع لتكوني المرأة الصامدة لتمنحي ابنك تلك الحياة
عائدة تلاوي متحدثة : عندما بدأ الحمل يظهر علي كنت متأملة بطفل طبيعي ولم اتوقع ابدا أن الله سيمنحني طفل متلازمة داون  لكن مشيئة الأقدار غيرت مسيرة حياتي بالكامل وانا لست بشاكية .. عندما بدأ المخاض يحتويني كنت انتظر بعد هذا الالم بخروج طفل صحيح الجسد لكن الطبيب أخبرني بأن لديه مشكلة وعلي تقبل الوضع طبعا قد صدمت كثيرا لاني لااعلم وليس لدي معلومات كافيه عن متلازمة داون وحزنت كثيرا انا وزوجي في بداية الأمر لم نكن نتمنى أن تكون الأقدار أن تشاء ونختير لهذه المهمة الصعبة لتكون حياتنا أشبه بتجميد لعروقها علمنا أننا سنضحي بشيء حتى ينمو بالشكل الأفضل فعلا هذا ماحصل قررنا أن نعتني به وإن الله هو مااراد ذلك ونحن على يقين وإيمان بإرادة الله كانت عيون علي تنظر الينا كأننا اخر ملاذ له  فقلب الام اقوى مشاعر في الدنيا فابني الجميل يحتاج عناية خاصة وقررت نعم قررت أن أوقف دراستي وانا في مرحلة الدراسة لعلم الاجتماع وبدأنا مرحلة العلاج ثلاث سنوات كبداية الأمر قضيناها من مشفى لطبيب لمراكز فمتلازمة داون مرض شائع وهو خلل في الغدة الدرقية بقي علي السنة الرابعة من عمره دون أن يمشي وكان بوزن ثقيل قد أنهكنا تماما ونحن نقوم برعايته فقررت أن اتجه إلى معاهد خاصة ليتعلم مع اطفال أمثاله وكان معهد آمال وبرقة الامل عادت الينا عل بعض الاختصاصيين يساهمون بتعليمه والحمدلله أصبح افضل بكثير والحمدلله علي الان يمشي ويلعب ويكتب ويتحدث وقلبه جدا رقيق حساس احبه كثيرا احمد الله كثيرا قد كانت نتيجة تعب أن تمنحي الحياة لأغلى شخص على قلبك .. واضيف بفترة اهتمامي بولدي علي فقد وضعت بامتحان أصعب بأنني فقدت فلذة كبدي ولدي الأكبر وأكرمه الله كشهيد هذه هي حياتي فأحمد الله على مااكرمني 

يذكر متلازمة داون هي مجموعة من الصفات الجسدية والنفسية الناتجة عن مشكلة في الجينات تحدث في مرحلة مبكرة ما قبل الولادة، يكون الأولاد الذين يعانون من

متلازمة داون ذوي ملامح مميزة في الوجه شكلهم الجانبي مسطح والرقبة قصيرة

 

حوار : فاديا مطر

2021-09-07 21:10:07
عدد القراءت (2256)