سورية رياضة رياضة الجودو فن عسكري يحترم الصداقة والمشاعر الإنسانية.

رياضة الجودو فن عسكري يحترم الصداقة والمشاعر الإنسانية. 

 

تقرير :  لينا ابراهيم -سورية  . 

 

أكدت منظمة اليونسكو أن الجودو هي كأفضل رياضة بداية لتدريب الأطفال و الشباب من سن الـ4 إلى الـ 21 سنة .  

ولأهمية رياضة الجودو يسعدني أن يكون ضيوف في الحوار كلاً لاعبة الجودو سيدرا الحاج صطوف و اللاعب محمد الحاج صطوف . 

• متى بدأتم ممارسة رياضة الجودو في أي عمر ؟ 

 أجابت سيدرا بدأت من عمر 13 سنة و محمد  بدأ من عمر 10 سنوات . 

• تعتبر رياضة الجودو من الرياضة القتالية و فن من فنون الدفاع عن النفس و بالأصل هي فن عسكري بالتالي هي لا تشجع على العدوان . 

سؤالي لكما من خلال علاقتكم مع أصدقائكم كيفية التعامل والتحكم في النفس بروح رياضية ؟ 

أشارت اللاعبة سيدرا بأن حسب الميثاق الأخلاقي للجودو تعتبر الصداقة من أكثر المشاعر الإنسانية صفاء والتحكم في الذات من أهم قواعدها . 

و بدوره أكد اللاعب محمد بأنه من دون الروح الرياضية لا يكون اللاعب ناجح في هذه الرياضة .  

ما أهم المعلومات المفيدة التي تعلمتهما من الجودو ؟ 

أجاب محمد : التنمية العقلية , التنمية الجسدية , الدفاع عن النفس . 

و أضافت سيدرا : 

تعلمت من الجود بأن لاعب الجودو يزداد بالقوة والتحلي بالصبر والحذر ويقظة الفكر، مع التواضع والاحترام والثقة بالنفس . 

 

• نتحدث عن المشاركات في البطولات و أهم الجوائز التي حصلتم عليها ؟ 

نوهت اللاعب سيدرا إلى مشاركتها في بطولة محافظة دمشق و أحزرت المركز الأول لعام 2021 في فحوص الحزام البني والكاتا . 

 فيما شارك اللاعب محمد صطوف في بطولة محافظة دمشق في لعبة التايكوندو وأحرز فيها المركز الأول , وبطولة الجمهورية العربية السورية للتايكوندو أحرز فيها المركز الثالث. شارك أيضاً في بطولة محافظة ريف دمشق في لعبة الجودو مرتين على التوالي وأحرز المركز الثاني والثالث . أحرز المركز الثاني في فحوص الحزام البني والكاتا للجودو لعام 2021 . و شارك في انتقاء منتخب سورية للجودو لعام 2020 واحرز المركز الثالث . 

 رياضة الجودو ستبقى من الرياضات الهامة لما لها من فوائد و قيم أخرى تحملها كنقل الثقافة و التقاليد مثل الانضباط و الاحترام و التوزان العاطفي .

2021-06-22 17:49:50
عدد القراءت (223)