سورية محليات معلولا التاريخ والحضارة واستحقاق الوطن . خاص توب نيوز - فاديا مطر

معلولا التاريخ والحضارة واستحقاق الوطن . خاص توب نيوز - فاديا مطر 
تتواصل الفعاليات الأهلية والتجمعات الوطنية في المحافظات دعماً للاستحقاق الدستوري وتأكيداً على أهمية المشاركة بالانتخابات الرئاسية كواجب وطني بحضور شخصيات سياسية وعسكرية وحزبية وإعلامية وشعبية فاعلة توب نيوز لها وقفة في أحد أقدم المدن والتي كان لها ماضي عريق وعانت سابقا من الإرهاب لتتحرر منه على أيدي الجيش العربي السوري قبل بضع سنوات و تبدأ مسيرة ترميم نفسها 
معلولا المتربعة في حضن القلمون شهدت خيمة الوطن الداعمة الاستحقاق الرئاسي حفل شعبي حضرته فعاليات حزبية و مجتمعية و ثقافية تخللته وقفة دقيقة صمت لأرواح الشهداء و عزف النشيد الوطني وإزاحة الستار عن بانوراما النصب التذكاري لشهداء التحرير ورفع العلم السوري  كانت خيمة الوطن زاخرة بكل أشكال البهجة الفرح ، تحت شعار الامل بالعمل لمتابعة مسيرة الوطن دعما لترشيح السيد الرئيس بشار الأسد لانتخابات الرئاسية ، تخلل الحفل الوطني عزف لفرقة الموسيقية لدير مار جرجس مؤكدين على ثبات موقفهم تجاه الوطن وعرفانا للمرشح بشار الأسد بعد زيارة التحرير لمعلولا في 20 نيسان 2014 بعد التحرير ودحر الإرهاب مؤكدا أهمية مدينة معلولا الأثرية في كل نواحي  وخطوة لإعادة ترميم ما دمره الإرهاب بالعمل الوطني الشعبي الذي اثمر بترميم اغلب المعالم الأثرية والسكانية وإعادة تأهيلها كرافد سياحي يرفد قطاع الوطن 
وحضر الفعاليات الاب طاهر يوسف كاهن رعية الروم الكاثوليك في معلولا والاب الياس الشايب كاهن رعية الروم الارثوذكس في معلولا والاب توفيق عيد رئيس دير مارسركيس والراهبة انجيل علام من ديرمار جرجس وشخصيات دينية بارزة ...
وتابعت توب نيوز أعراس الوطن في معضمية القلمون حيث شارك فيها فعالية شعبية وسياسية وعسكرية مؤكدين وقوفهم بجانب قائد الوطن في مسيرة الأمل بالعمل معبرين عن تأييدهم بأغاني ودبكات والقاء الشعر وأهازيج فرح ببساطة شعبها العظيم لانتمائهم الوطني الحقيقي من المعضمية إلى خيمة الوطن في مدينة جيرود المحررة ووقفة تضامنية مع قائد الوطن عبرت عنها بشعارات رفعت معك مكملين وسط الدبكات والاهازيج الشعبية وبحضور أحزاب سياسية وعسكرية وإعلامية تم اختتام الفعاليات للتحضير للمشاركة في انتخابات الاستحقاق الرئاسية وأطلق الرئيس بشار الأسد شعار الامل بالعمل كعنوان لحملته الانتخابية.

2021-05-25 13:25:06
عدد القراءت (2097)