لبنان سياسة اعتصام تضامني أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت للمطالبة بإنهاء الحصار على سورية

أقيمت أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت وقفة تضامنية مع سورية ضد الإجراءات الاقتصادية القسرية الظالمة الأمريكية والأوروبية المفروضة على الشعب السوري شارك فيها شخصيات سياسية ودينية واجتماعية وأكاديمية وفنية وطلابية وإعلامية.

وأكد الموقعون على العريضة أن الشعب السوري الذي حارب الإرهاب نيابة عن البشرية جمعاء يستحق الشكر والثناء بدلاً من العقوبات الجائرة والإجراءات القسرية المفروضة عليه والتي لا تقتصر آثارها عليه فقط بل على الحياة اليومية للمواطنين في عدد من دول المنطقة وخاصة لبنان الذي يعاني تداعيات قانون قيصر نظراً لطبيعة العلاقات بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما عائلات ممتدة وجغرافيا وتاريخ متشابكان.

ودعا الموقعون على العريضة إلى الإسراع في دعم عملية إعادة الإعمار في سورية من أجل تحفيز عودة النازحين والمهجرين السوريين إلى ديارهم وتوفير فرص الحياة الكريمة لهم مشيرين إلى أن الدولة السورية أصدرت كل ما يعطي الثقة والأمان للنازحين لعودتهم الطوعية الكريمة وتوفير البنى التحتية اللازمة لعودتهم علماً أنهم غادروا مناطقهم خوفاً من اضطهاد التنظيمات الإرهابية إلى أماكن وجودهم داخل سورية إضافة إلى لبنان ودول النزوح الأخرى.

بدوره أكد أمين عام حزب الوفاء اللبناني الدكتور أحمد علوان في كلمة باسم فعاليات مدينة بيروت أن سورية انتصرت وهزمت كل أنواع الاجرام والإرهاب والتطرف وحمت لبنان من الإرهاب حيث منعت وصول الإرهابيين إليه مشيراً إلى أن الجيش العربي السوري هزم الإرهاب وهو في طريقه لتحرير كامل الأراضي العربية السورية من الإرهابيين.

2021-04-15 18:57:34
عدد القراءت (248)