سورية رياضة على مدار ثلاثة أيام دورة تأهيل مدربين بكرة اليد بحمص.

على مدار ثلاثة أيام دورة تأهيل مدربين بكرة اليد بحمص. 

إعداد وحوار : لينا ابراهيم - سورية - حمص. 

أقيمت في حمص دورة تأهيل مدربين كرة اليد و استمرت ثلاثة أيام حيث بدأت بالدروس و إجراء التمارين العملية والمحاضرات . 
شبكة أخبار توب نيوز واكبت الحدث و التقت مع رئيس الاتحاد العربي السوري لكرة اليد وصرح لنا : أقيمت هذه الدورة  باسم الدورة الأولى للمدرب المستجد تم إعطاء فيها المفاهيم الأساسية ضمن خطة عمل اتحاد كرة اليد و تم عمل هذه الدورة في كل المحافظات, من ثم متابعة المدربين المستجدين الذين اتبعوا الدورة وسيتم تنظيم دورة بأعلى مستوى وذلك للوصول إلى العملية التثقفية التدريبية .  
و في لقاء مع رئيس اللجنة الفنية الفرعية لكرة اليد بحمص هاني سيد سليمان و سؤاله حول أبرز المواضيع التي تم التركيز فيها بالدورة ؟ 
 أشار أن الدورة كانت مرحلة أولى للمتدربين المبتدئين,تم التركيز فيها على إعطاء المهارات الحركية الأساسية للعبة بالإضافة إلى المواضيع العامة لكل مدرب بكل ألعاب بعناصر اللياقة البدنية والتوافق العضلي العصبي و ربط المهارات الأساسية . 
و أضاف أن الدورة كانت ناجحة وشارك الجميع فيها و الأعداد كانت كبيرة وهذا مؤشر جيد جداً للعمل . و الدورة ضمت لاعبين قدامى و شباب. 
و أشار حمزة عاتقي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحمص رئيس مكتب ألعاب الكرات أن الدورة أقيمت  بالتعاون بين اللجنة التنفيذية و الاتحاد العربي السوري لكرة اليد ووزارة التربية وأن الاستفادة من الدورة ستكون للأيام القادمة ضمن خطة عمل عن طريق اللجنة الفنية بمشاركة 90 دارس و دارسة وإضافة إلى المحاضرات التثقفية التي سوف يتم إعطائها بشكل أسبوعي لمدة ستة أشهر بحوالي 20 إلى 40 ساعة يتم فيها تأهيلهم كمدربين ناجحين في المستقبل . 
و في لقاء مع المدربة إيمان سلامة للناشئات لفريق الوثبة قالت : الدورة هي بمثابة تنشيط , والحضور شمل على عدد كبير من الشباب من مختلف الفئات العمرية الدورة كانت ناجحة جداً. 
 و في لقاء أيضاً مع أمين سر اللجنة الفنية الفرعية بحمص وائل فياض أن الخطة المستقبلية هي إقامة دورات تحكيم وبالإضافة إلى دورات تعنى بالطب الرياضي و دورات إدارة و تنظيم  مما يساهم في خلق كوارد ترفد اللعبة بحمص .
تأهيل المدربين بكافة الفئات وتطوير مهاراتهم سيساهم بتطوير كرة اليد السورية التي بحاجة لوضع رؤية تعيد الألق لكرة اليد وعودتها لمنصات التتويج عربياً و آسيوياً.

2021-04-09 16:09:34
عدد القراءت (354)