سورية محليات أولها معرض سيدات الأعمال مدينة المعارض بالوعر تطلق خطة عملها القادم

أولها معرض سيدات الأعمال مدينة المعارض بالوعر تطلق خطة عملها القادمة  

تستضيف مدينة معارض حمص بحي الوعر سلسلة من معارض ضمن روزنامة العمل الخاصة بالمدينة خلال الفترة القادمة والتي تبدأ بمعرض سيدات الأعمال خلال الفترة من 16 ولغاية 22 من شهر أذار الجاري  من تنظيم لجنة سيدات الأعمال بغرفة تجارة حمص بالتعاون مع الغرفة الفتية 
ويأتي المعرض بالتزامن مع جملة من الأعمال الإنشائية والتغيرات التي شهدتها المدينة ضمن عملية إعادتها إلى دورها الحقيقي باستضافة المعارض الدولية والمحلية 
وشهدت مدينة المعارض الدولية بحي الوعر سلسة من أعمال التحديث شملت شقين الأول إيجاد سوق دائم ضمن المدينة لنقل المحلات التجارية إليه بحيث يكون سوق شعبي لتخديم أهالي المنطقة ويعيد للمدينة رونقها كمدينة معارض عصرية " أما الشق الثاني فيشمل الأعمال الإنشائية عبر إصلاح الأضرار التي لحقت بالمدينة جراء تواجد المجموعات الإرهابية المسلحة وشمل تجهيز الصالة الأولى فيما العمل مستمر خلال الفترة القادمة بحيث يلمس الجمهور الفرق".
عفاف الحسن رئيسة لجنة سيدات الأعمال بغرفة تجارة حمص اعتبرت أن معارض اللجنة تأتي في سياق دعم نشاط المرأة على كافة الأصعدة  الاجتماعية والاقتصادية والمهنية والمعنوية لعمل السيدات وبلغ عدد المشاركات بالمعرض الخامس 85 سيدة لديهم أشغال يدوية ومهارات وأضافت "الهدف من المعرض إظهار تلك القدرات وإيجاد منصة لتسويق منتجاتها عبر الإضاءة على تلك الأنشطة بغض النظر عن انتمائهم للغرفة فمن المشاركات ربات منزل وفتيات يمتلكن الأعمال المميزة والمهارات التي تؤهلهم لبناء أساس اقتصادي ". 
ولفتت الحسن للقيمة المضافة التي سيقدمها المعرض للسيدات والدعم المعنوي والمادي والحافز المشجع لتعطي كل سيدة بكامل طاقتها لتطوير مهاراتها إضافة للعائد الاقتصادي الذي ينعكس على المدينة بشكل عام وحي الوعر بشكل خاص نشاطاً اقتصادياً فاعلاً وأضافت " كما نظمنا المعرض الأول عام 2016 في حمص القديمة عقب خروج المسلحين بفترة وجيزة بمقر الغرفة اليوم معرضنا الأول بحي الوعر في مدينة المعارض لنعطي الحافز لتنشيط الحي بشكل عام ".
بدورها أكدت مسؤولة العلاقات العامة في المدينة السيدة لمى طباع بأنه على روزنامة المدينة عدة معارض خلال الأشهر القادمة وشهر رمضان المبارك ضمن سعى إدارة مدينة المعارض لتنظيم معارض تهم المواطن ولها وقع الخاص على الزوار لجذبهم للمعارض وتقديم ما يلبي حاجاتهم  الأساسية عبر تقديم التسهيلات اللازمة لسيدات الأعمال " وأضافت " سيكون المعرض مختلف من حيث الشكل وطريقة العرض التي تتيح أريحية للمشاركات إضافة للفعاليات المرافقة كما أن المواصلات ستكون مؤمنة لكل زوار المعرض من أحياء حمص "
رئيس غرفة تجارة حمص إياد دراق سباعي اعتبر أن العمل جاري في مدينة المعارض في الوعر لإعادتها للواجهة كإحدى أهم مدن المعارض في سورية وخلال الفترة القادمة فإن مدينة المعارض ستكون في صلب عملنا بعد الاطلاع على معاناة المدينة ومناح الضرر في البنية التحتية بالتعاون مع مجلس مدينة حمص حيث بدأ وضع الأفكار والطروحات للنهوض بالمدينة وأول الخطوات إعادة هيكلة وتوزيع المحلات وترميم الصالات الرئيسية وفق الإمكانيات المتاحة من خلال فكر جديد لاستثمارها وفق غرض إنشائها لتغدو جاهزة القاعة الرئيسية للاستثمار خلال أشهر بما يليق بمدينة المعارض ومدينة حمص بشكل عام.

2021-03-12 06:39:40
عدد القراءت (330)