سورية رياضة محمد أبو سعدى يتحدث عن كرة السلة السورية

○ محمد أبو سعدى يتحدث عن كرة السلة السورية○
تقرير وحوار : فيصل علي
...كرة السلة لعبة الاعصاب والثواني التي تفرح فريقا وتحزن أخر..السلة السورية التي كانت من الابرز قاريا وعربيا وكما باقي الرياضات في بلدنا تأثرت بالواقع الحالي الذي حصل في بلدنا نتيجة للحرب والازمة ..وهي تحاول النهوض من خلال بعض الخبرات ومنهم نجم السلة السورية الكابتن محمد أبو سعدى الذي كان لنا هذا الحوار معه عن الهموم والامال والمنتخب والاندية ..لنتابع..
 • ماذا ينقص كرة السلة السورية لتنهض من جديد ؟
- الرياضة السورية بشكل عام ينقصها الكثير من الأمور ، بداية نعاني من قلة الصالات وأماكن التدريب ، وقلة الإهتمام بالقواعد ، فالإهتمام كله يكون بفريق الرجال ، ولكن مع قدوم اتحاد كرة السلة الجديد هناك وعود بتنشيط القواعد وإذا تم هذا الأمر ستنهض الرياضة السورية ، فالبداية الحقيقة تكون من القواعد أولاً ثم فرق الرجال حتى الوصول إلى تكوين منتخب جيد جداً يليق بسمعة السلة السورية ، وكل هذا الكلام يترجم عندما يتم إرسال مدربين محليين لإجراء دورات تدريبية حقيقية في الخارج وكل مدرب يخصص لفئة عمرية معينة ، فكل فئة عمرية تحتاج لأسلوب تدريب مختلف ، فالمدرب هو أساس تطور كل رياضة ، فالمدربين السوريين لا يمتلكون الخبرة الكافية والمعلومات الصحيحة للتدريب وتحضير اللاعبين وصقل المواهب .

• منتخبنا الوطني ماهو تقييمك له بعد النافذة الثانية ؟
- منتخبنا الوطني للرجال يضم اللاعبين النخبة في البلد كلٌ على مركزه ، والنتائج التى حققناها في النافذة الثانية كان الفريق تحضر على أساس الفوز على قطر وقدم الفريق أداء جيد وضمن الفوز تقريباً ولكن ضعف الخبرة في الانتقال من الحال الدفاعية للهجومية وفي النهاية خسرنا المبارة ولكن كسبنا ثقة ترجمناها في مبارة إيران وربحنا على بطل آسيا و بدأ مسلسل الانتصارات التي سنكملها إن شاء الله في النافذة الأخيرة ونتأهل لبطولة آسيا .
أما على الصعيد الفردي ، لاعبينا ينقصهم الكثير من التدريب الفردي ، فكل لاعب ينقصه شيء محدد ولا نملك أي لاعب متكامل ، نحتاج لتمارين فردية لرفه نسب الدفاع ونسب الهجون والتمركز الصحيح وكل هذا يعود للمدرب والآن نمتلك مدرب جيد استطاع فعل الكثير في فترة قصيرة وقدم طريقة لعب سريعة جديدة ، وهناك اهتمام كبيرة من الأستاذ فراس معلا واتحاد كرة السلة وجهود كبيرة يبذلها الكابتن طريف قوطرش لتحسين وضع الفريق من خلال تأمين معسكرات وتجهيزات و التعاقد مع لاعب أمريكي ومدرب أمريكي على مستوى عالي .
•وتابع الكابتن محمد أبوسعدى قائلا:
 ولكن كان هناك اعتماد كبير على اللاعب الأمريكي في النافذة السابقة ونتمنى أن يتم الاعتماد على اللاعبين المحليين بشكل أكبر ليقدموا مستويات أعلى ، ويجب الاستفادة من اللاعب عبد الوهاب حموي بطوله الكبير والاهتمام به بشكل خاص .
 هناك استراتيجية يجب اعتمادها وهي اختيار لاعبين من مواليد 2007-2010 وإرسالهم معسكرات خارجية لفترات مقبوبة فنحن نملك مواهب كثيرة على المستوى الفردي يجب استغلالها وصقلها
 ويجب إعادة إحياء دوري الفئات العمرية بشكل جيد ، فالمباريات المستمرة والندية ترفع مستوى اللاعبين بشكل كبير .
•وختم الكابتن محمد أبو سعدى حديثه قائلا:
 وبعد كل هذا الكلام هناك صعوبة كبيرة لتنهض الرياضة ، ولكن هناك عدة حلول منها استثمارات الأندية يجب أن تنضج بشكل أكبر والدخل المادي للنوادي يجب أن يزداد ويتم دعم الأندية من الإتحاد الرياضي .

2021-01-14 16:01:50
عدد القراءت (395)