سورية رياضة أيقونة كرة الطائرة السورية لارا سمور

تقرير وحوار: فيصل علي
.... ‏‎العشقُ صدقاً و( وفاء )والإخلاص في 
الـ( عطاء) والحنكة والـ( دهاء)
قلبها الكبير يحمل الـ( صفاء)
تحبُ ناديهاو(تحترم)مُنافسيها
صمتها ( ابلغ ) من كل العناوين...وكلماتها ( رساله ) تغني عن الدواوين...(30 )عام في الرياضه  وهي رمز للعشق  والاخلاص..انها أيقونة كرة الطائرة السورية لارا سمور ..وحوار رياضي ..
○لارا السمور العمر 45 سنة..حاصلة على شهادة الهندسة المعمارية من جامعة دمشق
 متزوجة من لاعب المنتخب الوطني جورج خوري لاعب نادي تشرين ولدي ولدين ابني الكبير حناسنة اولى طب اسنان
وماريو تاسع  .. حاصلة على شهادات تدريب دولية لتدريب الاعمار الناشئين ولاعداد المعد
وحاصلة على شهادة مدربة درجة اولى
○ وعن بداياتها تحدثت :
بداياتي كانت بنادي النضال تدربت على يد الاستاذ حكمت نعمة ووالدتي حياة جزدان ثم نتقلت لمرحلة السيدات وكان مدربي الاستاذ خليل شريط ثم نتقلت لنادي الشرطة وهنا كانت لي نقلة نوعية عل يد المدرب عدنان وتار دعيت للمنتخب الوطني وكنت من اصغر لاعباته 
و وعاصرت تقريبا ثلاث اجيال من المخضرمين بالمنتخب 
طبعا بالاضافة لمدرب ياباني ثم مدرب روسي
○ وتابعت الكابتن لارا سمور: شاركت مع نادي الشرطة المركزي لسنين وحققنا انجازات كثيرة على صعيد الدوري وكاس الجمهورية بكل السنين التي لعبتها
○ وعن رحلتها مع المنتخبات الوطنية تحدثت اللاعبة لارا سمور: شاركت بمعسكرين بقبرص سنة 1996 اول معسكر والثاني1997 وايضا معسكرات تدريبية عديدة بالاردن
شاركت ببطولة الاندية العربية بتونس 
وبطولة الاندية العربية بمصر  1989
دورة الفجر بايران يمكن بال 1995 وايضا بطولة ثانية بالسنة التي بعدها
بطولة كراون الشاطئية بالاردن 
واول من لعبت الشاطئية ببطولة الصفا بالرمال الذهبية
 
○ وتابعت الكابتن لارا سمور: لعبت ثلاثة سنوات بنادي بالجيش الساحلي
 لعبت سنتين اعارة مع نادي حطين.. دربت نادي تشرين من فئة الاشبال للرجال وحاولت اعادة اللعبة للنادي بعد سنين انقطاع عنها وكنت مدربة الرجال الاولى والوحيدة بالدوري السوري
ودربت بالاولمبياد الخاص للمعوقين أربع سنوات
 وحاليا مدربة منتخب وطني للناشئات
○ وعن الطموحات بالنسبة للعبة كرة الطائرة قالت لارا سمور: بحلم بالمحبة بلعبتنا والتخلي عن الانا
 بحلم انه أرى منتخبنا من جديد
بحلم انه بدلا ما كل لاعب يتحدث عن انجازاته وماضيه يترك غيره يشتغل بارض الملعب ويساعده بدل من التنغيصات التي تعيدنا للوراء
 بحلم ارجع شوف اسم سورية بين المنتخبات العربية
في  الدورة العربية بالاردن 1998 وحصلنا على البرونزية
 بعد ماكان اسم سورية ثالث عرب بتمنى نرجع ونثبت وجودنا
○ وختمت الكابتن  لارا سمورحديثها :اتحادنا الجديد متعاون جدا وعم يسعى لاعادة اعمار اللعبة بتمنى من الكل يتعاون معه ويبتعد عن التنظير والمهاترات والحفر بالباطن خلي هالجيل الجديد جيل الأمل ياخد فرصته متل مانحنا والاجيال اللي قبلنا اخدتها

2021-01-06 17:11:47
عدد القراءت (201)