سورية فن الثقافة والإعلام في رحاب السياسة " ندوة فكرية لمديرية الثقافة بالرقة .

متابعة : لينا ابراهيم 
تتابع مديرية الثقافة نشاطاتها على أكمل وجه و بجهود جبارة في ظل الإمكانيات البسيطة و الظروف الصعبة  فلم تتوقف يوماً عن تقديم العطاء و نشر الثقافة و المعرفة في خطوات جوهرية للتوطيد و تعزيز الفكر و العلم و المعرفة فقد قدمت ندوة فكرية تحت رعاية الرفيق 
د. عبد العزيز العيسى أمين فرع الرقة لحزب البعث العربي الاشتراكي وبحضور السيد عبد الرزاق خليفة محافظ الرقة والرفيق محمد الخضر ممثلاً لراعي الندوة والرفيق محمد الجويد عضو قيادة الفرع. حملت عنوان  " الثقافة والإعلام في رحاب السياسة" والتي دعت إليها مديرية الثقافة بالرقة بالتعاون مع دائرة الآثار المتاحف ونادي الرابطة الفنية ومطرانية الروم الأرثوذكس.  
 و ذلك على مسرح دائرة الآثار والمتاحف في مدينة حماة حيث حاضر فيها الباحث والمفكر
 د. خلف المفتاح مدير مؤسسة القدس الدولية والإعلامية السيدة لبنى مرتضى 
وأدار الندوة مدير الثقافة بالرقة محمد العبدون.
أشار المفتاح في الندوة عن أهمية الثقافة و تاريخها و تتطرق إلى أنها وليدة القرن التاسع عشر  واستخدمت كأسلوب في الخطاب الإعلامي.
و نوه على دور الإعلام في الخطاب السياسي و ضرب  مثال عن محاولات ما يسمى 
" الربيع العربي " بمحاولة توطين ثقافة لا تنسجم مع رسالة الشعب السوري الحضارية ومن خلال تضحيات الشعب وايمانه بقيادته السياسية استطعنا هزيمة كل هذه المحاولات الدخيلة. 
و بدورها أكدت الإعلامية لبنى مرتضى عن التكامل بين العمل السياسي والاعلامي من خلال نقل الصوت والصورة من قلب الحدث وإيصال الصورة الحقيقية للمتلقي ووفق ذلك استطاع الشعب السوري أن يجعل المستحيل ممكناً إذا مازجت الشعوب بنفسها تطوعاً في حروب تحتاج إلى مبادرات بعيدة عن النظم البيروقراطية.
و أشار محافظة الرقة عبد الرزاق خليفة في كلمة ختامية للندوة تحدث بها عن صمود سورية بقائدها وشعبها وإعلامها وفكرها في حين عملت إمبراطوريات إعلامية كبيرة وموظفة في غرف استخباراتية وأموال باهظة دفعت من أجل إسقاط هذا الوطن، بالمقابل عمل الاعلاميون المحترفون والهواة في ساحات المعارك لنقل الحقيقة والدفاع عن سورية التعددية والمحبة والسلام رغم أن المقومات والمدخلات كانت متواضعة.
حضر الندوة أمين شعبة التربية والأب إسكندر الترك ورئيس مجلس المحافظة محمد زعيتر وأمين فرع الشبيبة إسماعيل الحسين وعدد من المهتمين والاعلاميين والقنوات الفضائية.

2020-12-01 20:22:19
عدد القراءت (828)