سورية محليات أين أصبح البحث العلمي وآليات ربطه بالواقع ؟وهل سنتمكن من فرز الأفضل واستبعاد المزاجيات في التسجيل؟ خاص توب نيوز

حتماً ليست الغاية من البحث العلمي إطلاق الألقاب وتوزيع الشهادات العليا على هذا الشخص أو ذاك وحتماً لاحظ الجميع في السنوات الأخيره الإرتفاع الطردي الكبير بأعداد الأبحاث العلمية المسجلة والشهادات العليا التي منحت في جميع الاختصاصات(تعدت الالاف) وهذا الأمر طرح في الآونه الأخيرة تساؤلات واتهامات كثيرة طالت منظومة التعليم والبحث العلمي أهمها: أن هذه الشهادات أغلبها غير مرتبط بتطوير الواقع الخدمي والاجتماعي والصناعي السوري وبأن هذه الأبحاث مصيرها الأدراج ؟ وذهب آخرون إلى أبعد من ذلك حيث اعتبروا أن بعض الأبحاث تسجل فقط لأهل الواسطة والنفوذ و على مزاج بعض الأساتذة الذين اعتبروا أنفسهم أنهم أصحاب الأمر والفصل في ذلك لتصبح حلماً لأصحاب الوضع المادي الضعيف أو بالأحرى (الله يعين اللي مالو حدى)  ...؟حيث سمعنا بوجود دكاترة في أقسام سجل لديهم أكثر من ١٠ طلاب دكتوراه بآن واحد؟فهل تتخيلون حجم العلم الذي سيتعلمه هؤلاء في هذه الظروف وخاصة أن مخابرنا اليوم باتت بأمس الحاجه لإعادة النظر ولامجال لسرد واقعها هنا؟

لذلك أعتقد أن وجود نقاط وآلية واضحة تضمن وصول الأكفأ لهذه الأبحاث "وبكل شفافية" سيقطع الطريق أمام هذه الحالات وأمام الحالات المشبوهه وسيساهم في وصول الأشخاص ذوي المعدل الأفضل و النشر الأفضل والنشاط العلمي الأفضل حيث يأخذ بعين الاعتبار المعدلات والنشرات العلمية وغيرها من المعايير الشفافه التي لامجال للتلاعب فيها...  على نفس مبدأ مفاضلة الشهادة الثانوية التي يسجل فيها ابن الفلاح والعامل وابن المهني في الطب والصيدلة وغيرها دون أي حاجه للواسطة أو الدفع كما يقال؟

وبنفس السياق نعترض على وجود شروط مسبقه للتسجيل كوجود شرط للنشر الخارجي الذي يعتبر تعجيزياً في ظل ظروف الحصار المفروض على سورية والتكاليف المادية التي قد لايملك كثيرون تغطية نفقاتها، وكذلك نعترض على وجود شرط الحصول على التوفل أو الأيلتس للتسجيل إلا إذا تم افتتاح مراكز معتمدة للتوفل في سوريا وباسعار مدعومة من الوزارة؟

في الحقيقة وجود هذه المعايير ستساهم بتسجيل أشخاص يستحقون التسجيل بدل أن تُأخذ هذه المقاعد على هوى الدكاترة وعلى هوى الأقسام وبعض ضعاف النفوس وستلغى المزاجية التي كانت معروفه لمن يرغب بالتسجيل وسيكون المعيار الأساسي في التسجيل هو معدلك، نقاطك ،وأبحاثك وبالتالي سيتشجع الراغبين بالدكتوراه على التنافس وسيرتفع مستوى العمل البحثي ك كل على مستوى الجامعات ؟

وفي الختام بقاء الدكتوراه بدون ضوابط فرز شهادات لامعنى لها كأقل تقدير والتي كانت بمثابة هدية لمتنفذ أو مسؤول هنا أو سلعه لتاجر أو مقتدر هناك ..؟

نحن مع وضع نقاط وآلية واضحة ومنصفه بعيداً عن أي شروط تعجيزية أو بعيداً عن أي شروط تزيد العبئ المادي على الراغبين باستكمال علمهم من الطبقة البسيطة والمتفوقه الراغبة بالتحصيل العلمي وإغلاق الطريق أمام شهادات البريستيج وانتخاب الأفضل فالأفضل لاستكمال هذا التحصيل العلمي المهم لمستقبل سوريا الأمر الذي سينعكس على واقعية هذه الابحاث وارتباطها بمشاكل المجتمع والمؤسسات والدولة عموما وسيرتفع تصنيف جامعاتنا مستقبلا اذا ماتم العمل عليه بأخلاق وانتماء..

2020-10-11 08:27:24
عدد القراءت (3976510)