سورية محليات في أخطر مهن العالم...أشخاص يستحقون الكثير فهل سمع عنهم وزير الصحه

في أخطر مهن العالم...أشخاص يستحقون الكثير فهل سمع عنهم وزير الصحه؟

ربما بعض الوظائف لاتحتاج لاشخاص عاديين اعتياديين يقدمون جرعه عمل روتينيه ويرحلو في آخر النهار فهناك اعمال تحتاج إلى أناس جبلو على رغبه الخير والعطاء والاندفاع وطبعا نقصد هنا في هذا الزمن المخيف مراكز الحجر وخطوط التعاطي الأولى مع فايروس كورونا الوباء الأخطر الذي هز العالم وزلزل رؤساء دول وحكومات وتسبب بانهيار منظومات صحية كاملة ؟
في سياق مسلسل الخوف الترقب والرعب اليومي من كورونا شاهدنا أحد العاملين في مركز حجر الحفه باللاذقية الذي احمر شعره الاسودواختفى صوته في ظروف العمل المهيبه 
انه الشاب الممرض محمد معروف.. الذي قال لتوب نيوز :
"بدء هذا الوباء ونحن في غموض تام عنه يرافقه الخوف والترقب بما نشاهده من ركوع اكبر دول العالم في الوقوف في وجه هذه الكارثه لن ندعي عدم الخوف بل كان الخوف من المجهول وانا في مشفى الحفه الوطني رئيس شعبة الاسعاف هذه المشفى الرائعه بأدارتها وطواقمها تحولت شعبة الاسعاف الى شعبة عزل وكلفت بالاشراف التمريضعي من قبل الاداره على متابعة البروتكول العلاجي للمرضى في جميع الاقسام..

وأضاف معروف :تطوعت بشكل شخصي بتطبيق البروتكول المرسل من قبل وزارة الصحه في طريقة تكفين مرضى الكورونا بتكليف رسمي..

مضيفاً :هناك عناء كبير في طريق التكفين لا يعلم بها الا رب العالمين من التعرض للمواد الكيماويه والاذية الاخرى  حتى لون شعري الاسود أصبح احمر والتهاب قصبات حاد حتى اختفى صوتي و الحمد لله رب العالمين على كل بلاء..

وختم :شكرا لل د رامي على القوه والدافع الكبير الذي تقدمه للعاملين ونعد الجميع أننا ستابع بهذه الهمه حتى الخلاص من الوباء انشالله...حمى الله سوريا وقائدها وشعبها من كل مكروه..

حوار قصير طرح بخاطري سؤال نضعه كوسيلة اعلام برسم معالي وزير الصحه؟ هل يلقى هؤلاء مساحه اهتمامكم الشخصية وهل استحقو منكم مكافأة مادية أو على الأقل معنوية؟ في الوقت الذي يستقبل هؤلاء استقبال الابطال بالورود والغناء والثناء في كل دول العالم؟

2020-09-10 00:02:02
عدد القراءت (52710)