سورية إرهاب اشتباكات بين أنصار الدين والنصرة غرب إدلب بعد إعتقال القيادي أبو مالك التلي

تشهد إدلب منذ ساعات تصعيدًا عسكريًا بعد نشر "الفصائل الجهادية"، المنضوية ضمن "غرفة فاثبتوا"، حواجز في ريف إدلب الغربي وقطع طرقات، تطور إلى اشتباكات مع "النصرة".

ويأتي التصعيد بعد يومين من اعتقال المسؤول السابق في "النصرة"، جمال زينية، الملقب بأبو مالك التلي، والذي انضم إلى صفوف الغرفة، إلى جانب اعتقال المسؤول في "جبهة أنصار الدين" أبو صلاح الأوزبكي.

لكن "النصرة" اعتبرت أن التصعيد ونشر العناصر في المنطقة وقطع الطرقات ونصب الحواجز "لا علاقة له بملف أبي مالك التلي أو أبي صلاح الأوزبكي، وإنما اتخذوهما شماعة".

2020-06-24 12:26:53
عدد القراءت (15700)