سورية محليات الفنية والمعيدية والتدريسية ..مسابقات وقررات نالت صدى إيجابي في أوساط التعليم؟

شهدت المرحلة السابقة قرارات عديدة وهامة كان لها صدى إيجابي وفعال في التعليم العالي والتي أنقذت الكثيرين وغيرت مسار حياة الكثيرين وليس آخرها طبعا السماح للدكاترة بالتقدم للمسابقة التي عمل وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم جاهدا على إخراجها بالشكل الامثل وبعيدا عن أي تفصيل للمقاسات لتكون رديفا للكادر التدريسي الذي باتت جامعاتنا بأمس الحاجة له .. معالي الوزير كان قد وعد بالعمل على استبعاد هذا الشرط (يوجد مكرمة خاصة من سيد الوطن تنص على أداء خدمتهم في جامعاتهم مباشرة )و قال جملته التي تداولتها اصفحات التواصل الإجتماعي"كونو على ثقة ومن قلب صادق أنا مع مطالبكم" وبالفعل تم استبعاد الشرط في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت بالأمس وتم الاكتفاء بان يقدم حامل الدكتوراه وثيقة من شعبة التجنيد تفيد بأن يكون خادما او يخدم او مأجلا وفق مكرمة سيد الوطن التي صدرت مؤخرا بتعديل مواد التجنيد والتاجيل الدراسي الخاص بالدراسات العليا والتي منح من خلالها طلاب الماجستير والدكتوراه مهلا إضافية للتاجيل لاتمام أبحاثهم العلمية التي سجلوها لأعمار تصل ٣٧ وهذا أيضا يسجل لهذه الفترة الإيجابية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي شهدت قرارات عديدة خدمت الطلبة وعالجت الكثير من الملفات العالقة في أروقة وزارة التعليم العالي منذ فترة طويلة كان أهمها أيضا قرار المستنفذين وقرار السماح للمعيدين بالعودة وتسوية اوضاعهم وكي يلتحقو بجامعاتهم وكذلك الاعلان عن مسابقة الهيئة الفنية لترميم كوادر الهيئة التعليمية في الجامعات ومسابقة المعيدين التي تحضر لها الوزارة لاستيعاب الأوائل الذين لم يعينو خلال السنوات السابقة لأسباب مختلفة وغيرها من الملفات الهامة التي كانت محط طلب الجميع.. هذا وقد شهدت العديد من الصفحات والمواقع شكرا لسيادة الوزير من خلال مناشير وتعليقات إيجابية واصفين أياه بالوزير الإيجابي والمتجاوب مع أي مطلب محق.

2020-04-07 08:53:21
عدد القراءت (1455246)