سورية محليات جدول لتنظيم حملات نظافة على الكليات..وحسن:هدفنا تعزيز ثقافة النظافة والانتماء؟

العشرات كانو منظمين يحملون المكانس والمساحات وصهاريج تمدهم بالماء في حملة تنظيف ربما هي الأولى من نوعها في جامعة تشرين أو ربما في الجامعات السورية في مشهد حضاري بات مجتمعنا ومؤسساتنا بأمس الحاجة إليه..
شاهدناهم أثناء مرورنا في احدى الكليات واعتقدنا أنهم حالة عرضية لاغير وستمر مرور الكرام ولكننا بعد الاستعلام علمنا بأنها حملة منظمة ينفذها مجموعة من الطلاب والموظفين والاساتذة في مبادرة قامت بها رئاسة جامعة تشرين ..
ولمزيد من التفاصيل حول هذه المبادرة التقينا الدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين الذي أكد لشبكة توب نيوز أن هذا النشاط له أهداف متعددة أهمها تعزيز ثقافة النظافة عموما وترسيخ انتماء الطالب لكليته ومكان تواجده والمحافظة عليه ..
وأكد حسن أن هذا النشاط مشترك بين الطلاب والموظفين وأعضاء الهيئة التعليمية كل يقوم بدوره في نظافة الكلية وخاصة في هذه الظروف التي كثرت بها الامراض والفايروسات..
وأضاف حسن أن الحملة منظمة بموجب جدول وضع مسبقا حيث   يكون الدور في كل مرة لكلية من الكليات وقبل كل دور يبدأ التحضير والاستعداد من قبل إدارة الجامعة وإدارة الكلية واتحاد الطلبة من أجل الوصل إلى أفضل النتائج وتنفيذ البرنامج بالشكل الأفضل حيث تم تطبيق برنامج الحملة إلى الآن في خمس كليات وستستمر الحملة خلال الأيام القادمة حتى تنفيذها في جميع الكليات في الجامعة  .
تأتي هذه المبادرة الاجتماعية الفريدة في الوقت الذي كثرت فيه مظاهر الرمي العشوائي في الشوارع والطرقات وفي الوقت الذي لايمكن أن نحصل فيه على مدينة نظيفة أو مؤسسة نظيفة مهما كان عدد عمال النظافة إلا من خلال زرع ثقافة مختلفة وجدية لدى المواطن تبعده عن هذه المشاهد غير الحضارية وتعيد لديه حس المسؤولية عن نظافة الشارع والمؤسسة ليتصرف فيها كما يتصرف في منزله تماما..

 

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏‏‏

 

2020-03-12 20:06:21
عدد القراءت (2195073)