فلسطين أمن نادي الأسير الفلسطيني: وفاة الأسير الفلسطيني سامي أبو دياك نتيجة الإهمال الطبي

أعلن نادي الأسير الفلسطيني صباح اليوم الثلاثاء عن وفاة الأسير سامي أبو دياك (36 عامًا) في معتقل عيادة الرملة حيث يعاني من مرض عضال تمكن من القضاء عليه.

وقال نادي الأسير في بيان "إن إدارة معتقلات الاحتلال بدأت بقتل الأسير أبو دياك قبل إصابته بالسرطان، والذي نتج عن خطأ وإهمال طبي متعمد، كجزء من إجراءات التعذيب التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى".
ومنذ عام 2015 تعرض أبو دياك لخطأ طبي عقب خضوعه لعملية جراحية في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، حيث تم استئصال جزءً من أمعائه، وأُصيب جرّاء نقله المتكرر عبر ما تسمى بعربة "البوسطة" - التي تُمثل للأسرى رحلة عذاب أخرى- بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، وعقب ذلك خضع لثلاث عمليات جراحية، وبقي تحت تأثير المخدر لمدة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي، إلى أن ثبت لاحقاً إصابته بالسرطان، وبقي يقاوم السرطان والسّجان إلى أن ارتقى اليوم بعد (17) عامًا من الاعتقال".
2019-11-26 08:29:00
عدد القراءت (2383)