افريقيا سياسة القمة الإفريقية الـ30 تختتم أعمالها في أديس أبابا

قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، التشادي موسى فكي، في جلسة الختام، إنّ "القمة اعتمدت جميع المقررات التي قدمت إليها، بما فيها المقرر الخاص بموضوع الصحراء الغربية".
وأضاف أن القمة أكدت على "مواصلة العمل مع الأطراف الأممية والقارية بغية حل مشكلة الصحراءالغربية". مشيرًا أن الاتحاد سيقدم "تقريرًا مرحليًا بهذا الشأن في القمة الإفريقية المقبلة بموريتانيا".
وقضية إقليم الصحراء بدأت عام 1975، إثر إنهاء الاحتلال الإسباني، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" من جهة، وبين هذه الأخيرة وموريتانيا من جهة ثانية إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1979 مع موريتانيا، التي انسحبت من إقليم "وادي الذهب"، قبل أن تدخل إليه القوات المغربية، بينما توقف القتال مع المغرب عام 1991، إثر توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.
ومن طرف واحد، أعلنت "البوليساريو" قيام  "الجمهورية العربية الصحراوية" عام 1976، واعترفت بها بعض الدول بشكل جزئي، لكنها ليست عضوًا في منظمة الأمم المتحدة ولا بجامعة الدول العربية.

2018-01-30 13:30:14
عدد القراءت (1659)