امريكا اللاتينية أمن أكثر من 100 قتيل في ولاية برازيلية تشهد إضرابا للشرطة

قالت تقارير إن أكثر من مئة شخص قتلوا في أعمال عنف ونهب أثناء إضراب مضى عليه ستة أيام للشرطة في ولاية اسبيريتو سانتو البرازيلية تسبب في إغلاق المداس والمتاجر وتوقف وسائل النقل العام.

وعبأ الجيش قوات محمولة جوا ومركبات مدرعة اليوم الخميس لتعزيز حوالي 1200 جندي وشرطي إتحادي يحاولون احتواء الفوضى في الولاية الساحلية الواقعة شمالي ريو دي جانيرو.

2017-02-10 09:39:04
عدد القراءت (9112)