المغرب أمن موريتانيا.. تعديل الدستور على طاولة حوار سياسي تقاطعه المعارضة

انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط جلسات الحوار الوطني بمشاركة عدد من الأحزاب والنقابات والشخصيات المستقلة.

وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لدى افتتاحه جلسات الحوار الذي دعا إليه، إن حكومته حريصة على الحوار، وتمد يدها إلى جميع الأطراف السياسية.

تعديلات دستورية

وتعهد الرئيس الموريتاني بالعودة إلى الشعب عبر استفتاء حول النتائج التي سيتمخض عنها الحوار الحالي؛ في إشارة إلى أن تعديلات دستورية قد تجرى بعيد الحوار.

وينتظر أن تستمر جلسات الحوار الجارية حاليا مدة عشرة أيام تقريبا، سيخرج المتحاورون منها بتوصيات تتولى لجنة مشتركة متابعة تنفيذها.

ويريد النظام الحاكم إدخال تغييرات واسعة على نمط الحكم، تتضمن استحداث منصب نائب للرئيس، وإلغاء مجلس الشيوخ "الغرفة الثانية من البرلمان"، وتغيير علم البلاد ونشيدها، كما جاء في وثيقة مسودة الحوار التي تناقلتها وسائل إعلام محلية.

وتعتقد المعارضة الموصوفة بالراديكالية، والتي قاطعت الحوار، أن بعض هذه التعديلات يمثل مدخلا مناسبا إلى تغيير نظام الحكم وبقاء الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز في الحكم لفترة أطول. بينما يقول الرئيس ولد عبد العزيز إن الهدف من هذه التعديلات تعزيز الممارسة الديمقراطية والدفع بعجلة التنمية في البلاد.

2016-09-30 18:41:33
عدد القراءت (12074)