كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية: الأثنين 13 حزيران

تحدثت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم عن رفع الاحتلال الإسرائيلي الإغلاق الذي فرضه على الضفة الغربية منذ منتصف ليلة الخميس الجمعة الماضية، ولفتت وسائل الاعلام الاسرائيلية اليوم الى أنه بإيعاز من المستوى السياسي الإسرائيلي، سيتم خفض الضغط على بلدة يطا في محافظة الخليل، التي تخضع لحصار مشدد منذ الخميس الماضي، بادعاء أن منفذي عملية تل أبيب، خالد ومحمد مخامرة، جاءا من هذه البلدة .

وذكرت أن ليبرمان سيتخذ قرارا بهذا الخصوص في ختام مداولات وبناء على توصيات مستشاريه والجيش والشاباك، علما أن فرض الإغلاق على الضفة جاء في إطار سياسة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق الضفة في الأعياد اليهودية، وهذه المرة بمناسبة حلول عيد "شفوعوت" (عيد "البواكير" أو عيد "نزول التوراة").

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

-         رفع الطوق الأمني عن يهودا والسامرة واعادة فتح المعابر الى قطاع غزة

-         أوباما يستنكر مذبحة أولارندو ويعتبرها اعتداءً على كل مواطن أمريكي وداعش يتبنى المسؤولية عن المذبحة

-         أيرولت لنتنياهو: فرنسا ستواصل دفع مبادرة السلام

-         اعتقال 6 مطلوبين فلسطينيين في انحاء الضفة الغربية

-         وصول عزام الاحمد للقاهرة لبحث جهود المصالحة بين حركتي فتح وحماس

-         تأجيل زيارة نبيل العربي لرام الله الى يوم الثلاثاء

-         ترامب يدعو الرئيس أوباما الى الاستقالة من منصبه

-         عباس يرسل برقية تعزية للرئيس أوباما بضحايا الحادث في فلوريدا

-         وزيرة القضاء الإسرائيلية تهاجم صحيفة "هآرتس"

-         الشرطة تحقق بقضية جديدة تتعلق بنتنياهو

-         الجيش الإسرائيلي يعرف جنديين قتلا بغزة بأنهما

-         عملية تل أبيب: ليبرمان تحت عدسة مكبرة

-         الشرطة ترجح إصابة إحدى القتيلات بتل أبيب بسكتة قلبية

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرولت، في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن فرنسا تعتزم مواصلة دفع مبادرتها للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين رغم معارضة إسرائيل للمبادرة.

وأفادت صحيفة هآرتس في تقرير لها بأن أيرولت اتصل هاتفيا بنتنياهو في ختام اجتماع وزراء خارجية 23 دولة في باريس، في 3 حزيران الجاري، للتباحث في عقد مؤتمر سلام دولي، وقال خلال هذه المحادثة إنه "أعرف أنني لم أقنعك، لكن هذا القطار خرج من المحطة"، وجاءت تفاصيل حول هذه المحادثة في برقية دبلوماسية بعثتها السفارة الإسرائيلية في باريس إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو وجه انتقادات شديدة للمبادرة الفرنسية وعبر عن معارضته لكافة بنودها، لكن أيرولت لم يتأثر بانتقادات نتنياهو، بحسب موظف إسرائيلي رفيع المستوى.

وتهدف فرنسا من وراء تشكيل فرق العمل أن تشارك الدول التي شارك وزراء خارجيته في اجتماع باريس في بلورة رزمة خطوات لبناء الثقة وبإمكان الإسرائيليين والفلسطينيين تنفيذها، ورزمة محفزات اقتصادية يكون بإمكان المجتمع الدولي منحها للجانبين ووضع ترتيبات أمنية إقليمية.

وتلقت وزارة الخارجية الإسرائيلية تقارير من عواصم أوروبية بشأن تشكيل فرق العمل، وفوجئ الموظفون في وزارة الخارجية الإسرائيلية بأن ألمانيا والتشيك سارعتا إلى التطوع للمشاركة في تشكيل فرق عمل، علما أن هاتين الدولتين تعتبران أكثر دولتين صديقتين لإسرائيل في أوروبا.

2016-06-13 19:17:11
عدد القراءت (12685)