كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية: الأثنين 23 أيار

لا زالت مسالة استقالة وزير الدفاع موشيه يعالون تحظى باهتمام بارز من الصحف الاسرائيلية الصادرة اليومن حيث أنهى يعالون خدمته من منصبه في حكومة اليمين الإسرائيلية وهو يوجه أصابع الاتهام لنتنياهو وبعض القيادات السياسية في دهورة الوضع الأمني والاجتماعي في البلاد .

هذا وتستمر المفاوضات الائتلافية الهادفة الى توسيع الحكومة، ولفتت الصحف الى ان طاقما التفاوض عن حزبي الليكود واسرائيل بيتنا سيجتمعان مع وزير المالية موشيه كحلون وكبار موظفي وزارته، ويتوقع ان يتم توقيع الاتفاق الائتلافي اليوم على ان يقدم رئيس حزب اسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان تصريح الولاء وزيرا للدفاع والنائبة سوفا لاندفير وزيرة للاستيعاب.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

-         السلطات الاسرائيلية تسمح ل57 فلسطينيا من غزة بالسفر عبر معبر إيرز

-         فالس يلتقي صناع القرار في اسرائيل في محاولة لاقناعهم بالمشاركة في مؤتمر باريس

-         العبادي يعلن انطلاق عملية استعادة الفلوجة من تنظيم الدولة

-         التحالف الدولي يشارك جوا في هذه العملية

-         استمرار المفاوضات الائتلافية في مسعى الى توسيع الحكومة

-         اسرائيل تفرج عن صيادين اعتقلتهم صباح امس قبالة سواحل غزة

-         استئناف ادخال الاسمنت الى قطاع غزة عبر معبر كيرم شالوم

-         الطرفان الامريكي والفلسطيني يتفقان على تعميق التعاون الاقتصادي بينهما

-         إقامة مراسم الوداع لوزير الدفاع المستقيل موشيه يعالون

-         نتنياهو: الحكومة الموسعة ستواصل السعي الى اجراء مسيرة سياسية مع الفلسطينيين

-         رئيس الدولة يؤكد أن إسرائيل لن تسمح بمقاطعة الجامعات الإسرائيلية وطلبتها

قالت صحيفة إسرائيلية إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يخشى من أن محاولات الفلسطينيين استصدار قرار أممي ينهي الاحتلال، قد يؤدي إلى إشاعة العنف في شبه جزيرة سيناء.

وأفادت صحيفة معاريف أن القاهرة تبدي قلقا واضحا من احتمال اتخاذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطوات أحادية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لاستصدار قرار يقضي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، أو يرفع دعوى قضائية إلى محكمة لاهاي الدولية ضد مجرمي الحرب.

وأوضحت الصحيفة أن القاهرة ترى أن مثل تلك الخطوات من شأنها أن تثير حفيظة إسرائيل، بينما يرزح النظام المصري تحت أزمة خانقة.

وأشارت معاريف إلى أن السيسي يعتقد أن أي خطوات أحادية للفلسطينيين تجاه إسرائيل قد يتبعها اشتعال الوضع على الأرض، وإذا ما اندلعت مواجهة عسكرية في الضفة الغربية بين الفلسطينيين والإسرائيليين فإنها قد تتدحرج إلى قطاع غزة، ومن ثم يحتمل انتقالها إلى سيناء.

وهذا الخوف هو الذي يدفع السيسي -المحاط بالأعداء، للتوجه إلى إسرائيل لإقناعها بإحياء عملية السلام مع الفلسطينيين.

2016-05-23 19:06:04
عدد القراءت (13404)