كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية: الثلاثاء 17 أيار

طغى الشأن الداخلي على متابعات الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم، فقد تناولت اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو بزعيم المعارضة ورئيس كتلة "المعسكر الصهيوني"، اسحاق هرتسوغ في مكتب نتنياهو في القدس، لاستكمال وتجديد مفاوضات دخول حزب هرتسوغ إلى الائتلاف الحكومي، في سعي لتقليص الفجوات التي ظهرت خلال المفاوضات بين الجانبين.

هذا وافادت صحيفة هآرتس أن رئيس حزب المعسكر الصهيوني اسحاق هرتسوغ يشترط انضمام حزبه إلى الحكومة بمنح الحزب حقيبة إضافية من بين حقيبتي العدل والاتصالات، ناهيك عن سعيه لإيقاف عدة مشاريع قوانين قدمتها حكومة اليمين الإسرائيلي، مثل قانون الإقصاء وقانون الجمعيات، ويدعي مسؤولون من حزب العمل، ممن التقوا به مؤخرا، أن رئيس حزبهم يخفي تفاصيل المفاوضات وحيثياتها عنهم.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

-         هآرتس: رئيس حزب المعسكر الصهيوني يشترط انضمام حزبه إلى الحكومة بمنح حزبه حقبتي العدل والاتصالات

-         الجيش يعتقل في الضفة الغربية 5 مطلوبين بينهم النائب عبد الجابر فقهاء

-         مصرع عامل من سكان يافة الناصرة اثر انهيار نفق يُستخدم لضخ المياه في منطقة بيت شآن

-         محكمة العمل اللوائية تنظر في طلب وزارة المواصلات إصدار أوامر تلزم ممتحني السياقة العملية العودة الى مزاولة عملهم

-         رئيس اسرائيل: اسرائيل ترغب في الحصول مجددا على مكانة مراقب في الاتحاد الافريقي

-         الحمدالله: "التنسيق الأمني مع اسرائيل مستمر كما كان"

-         الحكومة الفلسطينية بانتظار وضع آليات لوقف هذا التنسيق من قبل منظمة التحرير

-         رئيس الوزراء يستقبل وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس

-         السجن الفعلي لثلاثة فلسطينيين ادينوا بإلقاء زجاجات حارقة على بيت يسكنه يهود

أظهر استطلاع نشرته القناة الإسرائيلية العاشرة وصحيفة يديعوت احرونوت، ازدياد قوة القائمة المشتركة بمقعد واحد، فيما كانت المفاجئة في تهاوي تمثيل "المعسكر الصهيوني" الذي يتزعمه اسحاق هرتسوغ، وتراجع كبير كذلك لحزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو، ويعزو محللون هذا التراجع إلى مفاوضاتهما حول انضمام هرتسوغ للحكومة.

ومفاجئة أخرى أظهرها الاستطلاع، هي تضاعف قوة حزب "ييش عتيد"، الذي يتزعمه وزير المالية السابق يائير لابيد، وتشير التحليلات إلى أن هذه الزيادة الكبيرة تأتي على حساب "المعسكر الصهيوني"، إذ يتنافس الحزبان على ذات جمهور الهدف تقريبا، ومن المحتمل أن يمنح الناخبون ثقتهم للابيد بسبب رفضه الانضمام لحكومة نتنياهو بشكل قاطع، على عكس هرتسوغ الذي لا زال يفاوض.

وبحسب الاستطلاع، تراجع الليكود بخمسة مقاعد، ليستقر عند 25 مقعد، ويليه "ييش عتيد" بواقع 20 مقعدًا، إذ منحه الاستطلاع تسعة مقاعد إضافية، وفي المركز الثالث تحل القائمة المشتركة وتحصل على 14 مقعدًا، ويليها "المعسكر الصهيوني"، الذي تهاوى من 24 مقعدًا إلى 13 فقط.

وبحسب الاستطلاع، ارتفع حزب 'البيت اليهودي'، الذي يتزعمه نفتالي بينيت، بأربعة مقاعد، ليحصل على 12 مقعدًا، وبحسب المحللين، تأتي هذه الزيادة على حساب مقاعد "الليكود"، ومعظمها من اليمينيين المتطرفين، ويحل بعد كل من 'كولانو' بزعامة موشيه كحلون و"اسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، بتسعة مقاعد لكل منهما، ويحصل كل من 'طيهدوت هتوراه'" و"شاس" و"مرتس" على ست مقاعد.

وبحسب الاستطلاع، يعارض 50% من المستطلعين انضمام 'المعسكر الصهيونيط إلى حكومة نتنياهو، فيما يؤيد 26% ذلك، وقال 24% من المستطلعين إنهم لا يعلمون.

2016-05-17 18:22:41
عدد القراءت (13698)