كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية - الأربعاء 06 نيسان

ابرز تقارير الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم كان تقرير حول التقدم الذي قد يحصل في المحادثات الجارية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية حول تقليص نشاطات الجيش الاسرائيلي وتواجد قواته في المدن الفلسطينية، ومن المقرر ان يتم اليوم اطلاع الوزراء الاعضاء في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والامنية على مجرى المفاوضات .

وكانت هآرتس قد كشفت النقاب عن اجراء هذه المفاوضات التي تهدف الى تسليم السلطة الفلسطينية السيطرة الامنية تدريجيا على المدن الفلسطينية الواقعة في المناطق المصنفة (أ).

من ابرز العناوين المتداولة

-         هآرتس: تقدما قد حصل في المحادثات الجارية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية

-         وزير الدفاع يعرب عن قلقه ازاء الاجواء التي تميل الى التطرف في المجتمع الاسرائيلي

-         ريفلين يطلب المساعدة من نظيره الروسي لاعادة رفات رجل الموساد ايلي كوهين الى اسرائيل

-         لجنة الافراجات التابعة لمصلحة السجون تبحث اليوم طلب كتساف تقليص ثلث من فترة محكوميته

-         مصادر فلسطينية -قوات إسرائيلية داهمت مطبعة قرب مخيم الدهيشة وقامت بمصادرة أجهزة كمبيوتر وآلات طابعة منها

-         إسرائيل تعيد مراكب ومعدات صيادي قطاع غزة كانت قد صادرتها

-         الجيش السوري يقصف اهداف لمسلحين من جبهة النصرة للمرة الاولى بعد اعلان الهدنة

-         فوز المرشح تيد كروز على منافسه دونالد ترامب في ولاية ويسكونسين

-         اضراب يشمل معظم الدوائر الحكومية والمعابر البرية والجوية والبحرية تضامنا مع ممتحني السياقة

يتلقى أعضاء المجلس الوزاري الأمني المصغر اليوم، تقييما حول نتائج المفاوضات الجارية بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية بشأن تقليص تواجد الجيش الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية الواقعة في منطقة(أ)،ونشرت صحيفة هآرتس قبل قرابة 3 أسابيع تقريرا حول انعقاد مفاوضات سرية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، من أجل إعادة تدريجية للسيطرة الأمنية الفلسطينية على مدن الضفة الغربية الواقعة بمنطقة(أ).

واقترحت إسرائيل أن يتوقف جيشها عن التوغل في مدن الضفة الغربية المختلفة والواقعة في منطقة(أ)، "عدا عن حالات تواجد قنابل موقوتة" على حد تعبير الجيش الإسرائيلي، في إشارة لمنفذي عمليات قبيل انطلاقهم، ويدير المفاوضات عن الطّاقم الإسرائيلي، رئيس التّنسيق الأمني، يوآف مردخاي، وقائد منطقة المركز، روني نوما؛ وعن الفلسطينيين، فيحضر المفاوضات كلًّا من وزير الشؤون المدنية، حسين الشيخ، رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية، اللواء ماجد فرج، ورئيس جهاز الأمن الوقائي، زياد هب الريح.

واقترحت إسرائيل مدينتي رام الله وأريحا نموذجا أوليا للتطبيق، وفي حال نجاح الانسحاب منهما، سيتمّ توسيع الانسحاب على مدن فلسطينيّة أخرى، وهو ما رفضته السّلطة الفلسطينيّة، مطالبة بانسحاب الجيش الإسرائيليّ من كامل البلدات الفلسطينيّة الواقة في منطقة(أ)الخاضعة، وفق اتّفاقيّات أوسلو، للسيطرة الأمنيّة والمدنيّة الفلسطينيّتين.

2016-04-06 11:49:18
عدد القراءت (14219)