إيران صحف إيرانية الصحف الإيرانية - الأحد 03 ننيسان

أبرز العناوين التي طالعتنا بها الصحف الايرانية الصادرة في طهران اليوم: سكرات الموت وعام على العدوان. الأزمة الرئاسية في لبنان وسبل انهائها. روسيا والهدف من سحب جزءا من قواتها من سوريا. لماذا یصمت الصلیب الأحمر الدولي؟.

سكرات الموت وعام على العدوان

صحيفة (كيهان) قالت تحت عنوان "سكرات الموت وعام على العدوان" : لاشك ان العدوان السعودي الآثم وغير المبرر على شعب اليمن الآمن والمستقل والمدان في كل الاحوال، وصل الى الطريق المسدودة. وان التمترس خلف الرئيس الهارب منصور هادي بحجة اعادة الشرعية الى اليمن كلف بني سعود مئات المليارات من الدولارات بحيث دفعهم اليوم الى البحث عن قروض من البنوك الدولية لسد عجز ميزانيتهم ناهيك عن الفضائح التي تلاحقهم سواء في المحافل الدولية كمجرمي حرب لاستخدامهم الاسلحة المحرمة دوليا ضد الشعب اليمني وقتل الاف الاطفال وتدمير الاف المنشآت المدنية والخدمية والاسواق ومنها تدمير ٥۰۰ مستشفى ومركز صحي مع عجز واضح في تغيير خارطة التوازنات العسكرية على الارض. وتضيف الصحيفة: ان انجازات العدوان السعودي خلال عام من عدوانه على اليمن كانت المزيد من المجازر الفظيعة والدمار الشامل وفتح ابواب الجنوب امام القاعدة وداعش اللذان يعيثان الفساد والدمار فيها في ظل غياب أي تواجد لحكومة هادي المزعومة في هذه المنطقة التي حاول نظام بني سعود عبثا ان يجعل منها منصة الوصول الى صنعاء. وقد بلغت الحالة ان النظام السعودي بات اليوم في ورطة من أمره وهو يواجه سكرات الموت بعد عام من عدوانه السافر والمدان من قبل جميع شعوب الارض والدول المستقلة والشريفة.

الأزمة الرئاسية في لبنان وسبل إنهائها

وأما صحيفة (ايران) فقد تناولت "الازمة الرئاسية في لبنان وسبل انهائها" فقالت: لاشك ان لقضايا المنطقة وتدخلات بعض الدول العربية والازمة السورية تأثيراتها على موضوع انتخاب الرئيس اللبناني وإنهاء الفراغ الرئاسي الذي دخل شهره الثاني والعشرين. فالسعودية التي لم يفارقها حلم زعامة الدول العربية تسعى لوضع بصماتها على التحولات السياسية في الكثير من الدول العربية دون جدوى، ومن جملة هذه الدول لبنان التي كانت تقدم لبعض التيارات السياسية فيها الدعم لتقوم بتنفيذ سياسات الرياض واجندتها. وفي هذا السياق نشاهد ان تيار المستقبل الذي يتزعمه سعد الحريري يحاول من خلال مقاعده الثمانية والثلاثين في البرلمان ان يحقق اهدافا تتعارض كليا مع معادلة الديمقراطية اللبنانية وتقاسم السلطة، ففي الوقت الذي يعتبر منصب الرئيس من نصيب المسيحيين والتناغم الحاصل بين جعجع وميشال عون لحل ازمة الفراغ الرئاسي، نشاهد ان تيار المستقبل يحاول فرض شروطه على قضية انتخاب الرئيس اللبناني، ليعكس وبصورة جلية وجود خطة مدبرة لضرب الامن والاستقرار في لبنان ارضاءا للرياض التي تستخدم بهذه الكتل السياسية ورقة الفيتو لارجاء انتخاب الرئيس اللبناني.

وفي الختام اشارت الصحيفة الى ان حل الازمة الرئاسية في لبنان يكمن بالدرجة الاولى في احتكام التيارات السياسية الى المنطق، والتفكير بمصالح لبنان قبل غيرها، وعدم الاكتراث بالمؤثرات الخارجية لانهاء الازمة الرئاسية خدمة لامن لبنان واستقلالها، خصوصا في هذه المرحلة التي تتعرض المنطقة لهجمات العصابات الارهابية.

روسيا والهدف من سحب جزءا من قواتها من سوريا

تحت عنوان "روسيا والهدف من سحب جزءا من قواتها من سوريا" قالت صحيفة (جوان): لاشك ان قرار موسكو بسحب قسما من القوات من سوريا يحمل رسالة مهمة أبرزها ان موسكو قادرة على ان تنفذ بالقوات الموجودة على الاراضي السورية أية عملية ضد العصابات الارهابية ولا داعي لاستخدام القوة الاضافية هناك فلروسيا قوات في سوريا ليست بالقليلة وقادرة على تلبية طلبات سوريا. كما ان الاعلان بان القرار جاء بالتنسيق مع الحكومة السورية، يؤكد بان القوات السورية باتت اليوم في وضع افضل وقادرة على ادارة شؤون الحرب ضد العصابات الارهابية المسلحة، وان موسكو باتت على ثقة تامة بقدرة القوات السورية.

وتضيف الصيحفة: في سياق تزامن القرار الروسي مع المفاوضات، موسكو ليست ممتعظة من المفاوضات بشأن القضية السورية وانها تسعى للحفاظ على مكانتها في اوساط المعارضة السورية، و رغم ان موسكو لم تعلن عن تغيير موقفها من النظام السوري، فهي لاتزال تقف الى جانب دمشق ضد العصابات الارهابية. وكل ما دفع بها الى تلك الخطوة هو المصالح السياسية والنفقات الباهضة التي لن تصمد موسكو امامها طويلا.

لماذا یصمت الصلیب الأحمر الدولي؟!

لماذا یصمت الصلیب الأحمر الدولي؟! تحت هذا العنوان قالت صحيفة (الوفاق): ما جرى من أحداث دمویة في الخلیل من قبل جنود صهاينة لمدنیین فلسطینیین، وبخاصة قتل الجریح الملقى على قارعة الطریق، عبد الفتاح الشریف، من قبل أحد الجنود بشکل متعمد وبدم بارد وبسلوك ثأری، یقرع الجرس مرة أخرى أمام هیئات العمل الإنساني والقانون الدولي الإنساني، وتحدیداً اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر الذي یحافظ على سلوکه الشهیر بالتزامه الصمت في إشارة مزعومة لحیادیته بین الضحیة والجلاد. ألیس وجود الصلیب الأحمر مرهونا بتطبیق اتفاقیات جنیف الأربع، والبروتوکولین اللاحقین بها، في جمیع مناطق النزاع ومنها الأراضی الفلسطینیة المحتلة؟!.

تضيف الصحيفة: یبدو أن الصلیب الأحمر الدولي یشتغل سیاسة، أو یخشى البعبع الصهيوني، أو یخشى الطرد، فهو یرى السطوة الإسرائیلیة في الإعلام والسیاسة وعلى الأرض، لذا قرر أو هکذا یبدو أن لا یکترث کثیرا بقواعده الإنسانیة، ومنع المعاناة عن الشعب المحتل، وحمایة أرواح السکان الفلسطینیین، واکتفى بالأحادیث في الغرف المغلقة مع عناصر الأمن الصهاينة لعله یقنعهم أو یستجدي قناعتهم على عدم شرعیة أفعالهم التي ترتقي لجرائم حرب وفق میثاق جنیف الرابع المکلفین بتطبیقه في جمیع الأحوال.

2016-04-03 12:36:44
عدد القراءت (13742)