كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية - الخميس 31 أذار

تصدرت الفضيحة السياسية الجديدة في اسرائيل والتي طالت وزير الداخلية آرييه درعي وزعيم المعارضة اسحاق هرتسوغ، عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم، وكان المستشار القضائي للحكومة قد امر بإجراء فحص للشبهات الموجهة ضد الرجلين، فيما دعا درعي الشرطة للقيام بذلك بالسرعة الممكنة، في حين قال هرتسوغ إن توجيه هذه الاتهامات له تمثل محاولة تصفية سياسية .

معاريف

-         الشرطة تؤكد بالأمس انها تفحص شبهات جنائية ضد اسحاق هرتسوغ في الانتخابات التمهيدية للعام 2013

-         على الرغم من امر المستشار القضائي فحص الشبهات ضد درعي، مقربوه يقولون كل شيء معروف بالنسبة لنا

-         درعي يطالب بسرعة التحقيق بالشبهات الموجهة ضده ويبدي استعداده التام للتعاون

-         اليوم تقرر المحكمة العسكرية الافراج عن الجندي القاتل او الابقاء عليه في السجن

-         سناتور اميركي: يجب فحص الاعدامات التي تنفذ ضد الفلسطينيين بسلاح اميركي

يديعوت احرونوت

-         المستشار القضائي للحكومة يأمر بفحص فيما اذا كان هرتسوغ تجاوز القانون في الانتخابات التمهيدية

-         هرتسوغ يصف التهم الموجهة ضده بالتصفية السياسية

-         درعي يطالب الشرطة بمحاولة إنهاء التحقيق بالشبهات الموجهة له بالسرعة الممكنة

-         سناتور اميركي و10 من اعضاء الكونغرس: "اسرائيل تنفذ اعدامات ضد الفلسطينيين"

هآرتس

-         وحدة التحقيقات الخاصة تفحص ممتلكات درعي العقارية، وتمويل حملة هرتسوغ في الانتخابات التمهيدية

-         متطوعو الشرطة يتلقون الصلاحيات بتنفيذ الاعتقالات وتفتيش البيوت

-         كحلون يزيد من ضغوطه لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لا يمكن الاستمرار بالائتلاف الحالي

-         سناتور اميركي يطلب من كيري فحص قيام اسرائيل بقتل الفلسطينيين دون محاكمة

-         الجيش يغلق ملف التحقيق بمقتل الفتى الفلسطيني الذي قُتل في مظاهرة على حاجز بيتونيا

أكدت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن عملة إسرائيل "الشيكل" تحولت لأزمة داخل مصر، بعد أن هاجم آلاف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إدارة البنك المركزي المصري بعد إدراجها "الشيكل" ضمن عملات الصرف اليومية مقابل الجنيه المصري.

وأضافت الصحيفة، أن إعلان البنك المركزي، عن سعر الشيكل مقابل العملة المصرية، أدت لعاصفة من الغضب داخل مصر التي ترفض التطبيع بأي صورة من صوره مع "إسرائيل".

وأوضحت أن مسؤولين بالبنك المركزي المصري برروا القرار بأنه تم عرض العملة الإسرائيلية داخل البنك بناءً على تفاهمات حدثت مع الجانب الإسرائيلي لتسهيل حركة السياحة الإسرائيلية، والحصول على الشيكل مقابل الجنيه داخل مصر ثم استبداله بالدولار خارج مصر بشرط أن يكون وفقًا لتعليمات البنك المركزي.

وأضافت أنه تم تحديد سعر الشيكل مقابل الجنيه المصري للشراء بـ2 جنيه و14 قرشًا، وللبيع 2 جنيه و9 قروش، مشيرة إلى أن الملايين من المصريين، اعتبروا هذا القرار خطوة أخرى نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل، بعد فضيحة النائب السابق بمجلس النواب المصري توفيق عكاشة، وبعد الضجة التي أثيرت خلال معرض الكتاب الدولي بترجمة كتب لمؤلفين إسرائيليين إلى اللغة العربية وعرضها في المعارض.

ووجه معارضو النظام الحاكم، انتقادات حادة لنظام السيسي، بتهمة البحث عن حلول اقتصادية عبر البوابة الصهيونية.

2016-03-31 12:21:17
عدد القراءت (3841)