كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية: 23 شباط

تصدّرت التعليمات التي أصدرها رئيس اركان الجيش غادي آيزنكوت، عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم،وكان آيزنغوت قد اصدر تعليماته بالسماح للجنود بحمل اسلحتهم الشخصية معهم اثناء الاجازة الاسبوعية، وذلك في اعقاب عملية الطعن التي وقعت في مركز "رامي ليفي" للتسوق في مستوطنة "شاعر بنيامين"، والتي قتل فيها أحد الجنود اثناء إجازته، بدعوى انه لو كان يحمل سلاحه لما تم النيل منه .

معاريف

-         رئيس الاركان يسمح للجنود بحمل اسلحتهم الشخصية معهم اثناء الاجازة

-         مخاوف من تصعيد امني بسبب غياب الافق السياسي

-         مصادر امنية: النشاطات العسكرية لن تكون كافية ضد "الارهاب"

-         عاصفة في أعقاب تصريحات بينت عن "سنة القدس الموحدة"

-         مخاوف من قيام ايران بتسليح لبنان بعد القرار السعودي

-         بن اليعازر يتغيب عن جلسة المحاكمة وينكر جميع التهم الموجهة له

يديعوت احرونوت

-         رئيس الاركان: من الآن اصبح مسموحا للجنود حمل اسلحتهم اثناء الاجازة

-         مئات اليافطات المعادية لإسرائيل عُلّقت يوم امس في قطار لندن الارضي من قبل نشطاء الـ BDS

-         وخلاف بين نتنياهو ولبيد حول من عمل على إزالة اليافطات

-         السعودية ودول الخليج توقف المساعدات العسكرية للبنان بقيمة 4 مليارات دولار

-         الدولة: قاتل ابو خضير مسؤول عن اعماله

-         تقديم لائحة اتهام ضد منفذ عملية طعن المستوطِنة من مستوطنة عتنيئيل

-         بينت: العام الدراسي القادم هو عام توحيد القدس

هآرتس

-         بتعليمات من رئيس الاركان: جميع الجنود يخرجون مع اسلحتهم اثناء الاجازة

-         مراقب الدولة يفحص كيفية انتقال ملايين الشواكل المخصصة للضواحي الى اقارب اريئيل

-         بينت: العام الدراسي القادم رمز لوحدة القدس حيث بدأ التاريخ اليهودي من هناك

-         لائحة اتهام ضد منفذ عملية الطعن في مستوطنة "عتنيئيل"

-         التقرير النفسي: قاتل ابو خضير مسؤول عن اعماله

-         اقارب القيق: سلطات الاحتلال تسمح لاثنين من قادة حماس الاسرى بزيارة القيق في المستشفى

ذكر الخبير العسكري الإسرائيلي في القناة الإسرائيلية العاشرة وصحيفة معاريف ألون بن دافيد أن الجيش الإسرائيلي اقترح على القيادة السياسية في تل أبيب جملة مقترحات لمستقبل الوضع في غزة، وأضاف أنه لا حلول في الأفق للصراع القائم بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية، ولكن هناك إمكانية لوجود بديل لحل محلي مع الفلسطينيين، قادر على تغيير الأجواء السائدة، وتخفيف حدة العنف، واشار بن دافيد إلى أن كبار الضباط الإسرائيليين يؤمنون بأنه يمكن تأمين الحل البديل مع الفلسطينيين في غزة من الناحية الأمنية.

غير أنه شكك في إمكانية نجاح أي حلول سياسية مع الفلسطينيين في ظل وجود قيادة سياسية إسرائيلية يسكنها الخوف ولا تعطي أملا، ولا تستمع للنصائح القادمة من الجيش الإسرائيلي، مما يجعل أجواء القلق والخوف تسود المجتمع الإسرائيلي.

وقال الخبير العسكري إن التسريبات الواردة من قطاع غزة تبدو مطمئنة لإسرائيل، "فحماس أعلنت أكثر من مرة أنها ليست معنية في هذه المرحلة بمواجهة عسكرية مع إسرائيل، رغم أنها لم تتوقف لحظة واحدة عن التسلح وحفر المزيد من الأنفاق".

 

2016-02-23 16:21:28
عدد القراءت (3618)