إيران صحف إيرانية الصحف الإيرانية - الأثنين 22 شباط

ابرز العناوين التي طالعتنا بها الصحف الايرانية الصادرة في طهران اليوم: وفرض الحشد الشعبي نفسه، ما وراء الخطوة السعودية، هل تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي وانتشار الصواريخ في شرق اسيا.  
وفرض الحشد الشعبي نفسه


نبدا مع صحيفة (كيهان) التي تناولت موضوع الحشد الشعبي وما يثار حول هذه القوة من قبل الغرب واذنابه فقالت: الانتصارات الكبيرة التي حققها ابناء العراق الغيارى في اطار الحشد الشعبي، الذين لبوا نداء المرجعية العليا لدفع خطر الارهاب والارهابيين عن بلدهم بالاضافة الى كونها اذهلت الكثيرين، خلقت حالة من القلق والرعب لدى اعداء العراق سواء كان من السياسيين العراقيين الذين كانوا يمثلون غطاء سياسيا لداعش والدول الداعمة لهذا التنظيم وبالاخص واشنطن والرياض. واللافت ان ابناء الحشد الشعبي تمكنوا بانتصاراتهم ان يسحبوا البساط من تحت اقدام الامريكان لانهم تمكنوا وبامكانياتهم المحدودة ان يحققوا الانتصارات الكبيرة وغير المتوقعة، بينما واشنطن وبما تملك قدرات وامكانيات هائلة لم تستطيع ان تحقق اي انتصار يذكر.

وتضيف: رغم محاولات واشنطن وحلفاءها وذيولها من وضع العراقيل امام ابناء الحشد الشعبي في مشاركتهم بالعمليات القادمة لتحرير مدينة الموصل من دنس الدواعش، الا ان هذه المحاولات قد باءت بالفشل بعد ان خرج رئيس الوزراء العراقي معلنا ان الحشد الشعبي مؤسسة تابعة للدولة وانها ستشارك في تحرير الموصل مما شكل ضربة موجعة لواشنطن اولا ولكل الذين لا يرغبون مشاركة ابناء الحشد في هذه العمليات. وبذلك يمكن القول ان هؤلاء الابطال الذين عرفتهم ارض المعارك والذي اصبح اسمهم فقط مرعب للارهابيين والداعمين لهم قد فرضوا انفسهم على القرار الامريكي مما شكل انتصارا كبيرا لهؤلاء الابطال يضاف الى جملة الانتصارات التي دفعت عن العراق والعراقيين شبح وخطر الارهاب المأجور.
 
ما وراء الخطوة السعودية

تحت عنوان "ما وراء الخطوة السعودية" علقت صحيفة (سياست روز) على الاعلان السعودي بقطع المساعدات عن الجيش اللبناني فقالت: اشارت الرياض كعادتها الى ان احد ابرز الاسباب التي دفعتها لاتخاذ هذا القرار هو وجود حزب الله اي المقاومة الاسلامية التي تلقن العصابات الارهابية دروسا قاسية في سوريا. وما يثير الدهشة هو اسراع البحرين في اصدار بيان عن وزارة خارجيتها يشير الى ان القرار السعودي جاء في سياق الحد من قوة حزب الله وكذلك بسبب مواقف لبنان التي تتناقض مع المصالح العربية، وكأن تقديم الرجعية العربية للمساعدات والاسلحة للعصابات الارهابية لتدمير سوريا والذي ياتي بالدرجة الاولى لخدمة الامن الصهيوني والمصالح الامريكية هو اطار المصالح العربية!، وهكذا الحال بالنسبة للامارات التي تسعى للعب دور اقليمي مؤثر في هذه المرحلة.

وتضيف: ما يفهم من مواقف الامارات والبحرين هو ان السعودية تحاول ان تنتقم من لبنان بسبب عدم مشاركتها في ما يسمى بالتحالف العربي ابان شن العدوان على اليمن وسوريا، وكذلك بسبب الدور الذي تلعبه المقاومة الاسلامية في سوريا. ومما لاشك فيه ان الخطوة السعودية تاتي في سياق تقديم الخدمات للكيان الصهيوني والعصابات الارهابية، والضغط على لبنان وارغامها على تنسيق مواقفها مع مواقف الرياض، وكذلك الضغط على المقاومة اللبنانية.

هل تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي

صحيفة (شرق) قالت تحت عنوان "هل تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي": في اطار الاستفتاء بخصوص انفصال بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي الذي سيجرى في حزيران القادم تتسائل الاوساط الاوروبية عن مدى جدية بريطانيا في قراراتها وتهديداتها لترك الاتحاد الاوروبي.

فمن خلال اخر استطلاع للراي أكدت مؤسسة "سورفيشن" على أن ٤۷ % من البريطانيين يطالبون بالبقاء ضمن الاتحاد الاوروبي و٥۳% يدعون للانفصال عنه. وحسب الخبراء ان اغلب البريطانيين راغبين بانفصال بلادهم عن الاتحاد، الا انه قد يتم التصويت بالبقاء في الاتحاد الاوروبي بسبب المشاكل الاقتصادية، خصوصا وان هناك علاقات قريبة ووطيدة بين الاقتصاد الاوروبي والبريطاني. لا يخفى ان المعارضين للاتحاد الاوروبي في بريطانيا يعتقدون بان بلادهم قادرة على اعادة انعاش اقتصادها. مايعني ان نتائج الاستفتاء ستكون قريبة من بعضها.


انتشار الصواريخ في شرق اسيا

تحت عنوان "انتشار الصواريخ في شرق اسيا" علقت صحيفة (جوان) على الانباء بشان نشر الصين لمنضوماتها الصاروخية في بحر الصين الجنوبي، وتكذيب بكين لذلك فقالت: من خلال ما اشارت اليه صحيفة جلوبال تايمز الصينية بشان الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية والمخططات الامريكية لنشر منضومة تاد المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية، وتاكيدهاعلى حق بكين بنشر صواريخها بالمقابل. يتبين بان بكين بدات باعتماد ستراتيجية جديدة، تتمحور حول اهتمام بكين بشبه الجزيرة الكورية، اكثر من بحر الصين الجنوبية. اي ان الصين تستخدم الخطط الروسية بنشر الصواريخ بالمقابل . باعتبار ان امريكا تخطط لفرض سيطرتها على المنطقة . فواشنطن التي كانت تخطط لتعزيز نفوذها في منطقة شرق اسيا استغلت الاختبار الكوري الشمالي باطلاق القمر الصناعي، وروجت على خطورة هذه الخطوة لارغام كوريا الجنوبية على القبول بنشر الصواريخ الامريكية على اراضيها. وبصورة عامة ان الخطوة الصينية بنشر الصواريخ في المنطقة المحيطة بها تؤكد دخول بكين ساحة المنافسة ضد امريكا في شرق اسيا بصورة عملية ورسمية. 

 

2016-02-22 11:16:50
عدد القراءت (14273)