كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية - الأثنين 22 شباط

تناولت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم، الادعاء الاسرائيلي بإحباط ثلاث عمليات طعن يوم امس في الضفة الغربية، ومقتل احد الفتية من بلدة قباطية في حوارة، بالإضافة الى استقالة 6 من اعضاء مجلس التعليم العالي الاسرائيلي احتجاجا على سياسة وزير المعارف نفتالي بينت داخل المؤسسة الاكاديمية الاسرائيلية .

هآرتس

-         إستقالة 6 من اعضاء مجلس التعليم العالي احتجاجا على سياسة بينيت

-         بينيت: الفلسطينيون لا يمنعون ابناءهم من القيام بعمليات، لذلك لا يستحقون المساعدة

-         إحباط ثلاث عمليات في الضفة ومقتل فلسطيني ابن 16 عاما

-         الجيش يفكك غرف صفية للفلسطينيين شرقي القدس

-         عباس يلتقي كيري في عمان ويطالبه بعدم إفشال المبادرة الفلسطينية في الامم المتحدة

-         كيري يطلب من عباس بالعمل على تهدئة الاوضاع وتخفيف التحريض

يديعوت احرونوت

-         احباط ثلاث عمليات في الضفة الغربية، ومقتل فلسطيني من قباطية في حوارة

-         بعد أربعة ايام من الصمت، نتنياهو يدعم اقوال رئيس الاركان آيزنغوت

-         خلاف إسرائيلي داخلي حول مصادرة ممتلكات منفذي العمليات

-         الوزير يسرائيل كاتس: يجب طرد عائلات منفذي العمليات الى سوريا

-         حرب اكاديمية، استقالة 6 من اعضاء مجلس التعليم العالي احتجاجا على سياسة بينيت

معاريف

-         إحباط ثلاث محاولات طعن في الضفة الغربية، ومقتل فلسطيني واعتقال اثنين

-         اكتشاف خلية تابعة لحماس كانت تنوي اغتيال نتنياهو

-         نتنياهو يدعم آيزنغوت في اعقاب تصريحاته الاخيرة

-         استقالة 6 من اعضاء مجلس التعليم العالي احتجاجا على التعيينات التي قام بها بينيت

-         كيري: توصلنا مع روسيا لاتفاق على وقف النار في سوريا خلال يومين.

ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن خلافا حادا يدور بين جهاز الامن العام (الشاباك) والمستشار القضائي للكنيست، حول مسألة "من المسؤول عن إصدار امر مصادرة ممتلكات مشتبهين بارتكاب مخالفات امنية".

واشارت الصحيفة الى انه من المقرر ان يعقد اليوم نقاش في لجنة التشريع، حول الموضوع، وسط إصرار من قبل ممثلين عن وزير الجيش والشاباك بأن الصلاحية عن مصادرة ممتلكات المتهمين بممارسة اعمال مخالفة للقانون يجب ان تكون بيد وزير الجيش.

ونقلت عن المستشارة القضائية للكنيست ان "المحكمة هي الجهة التي يجب ان تُعلن عن ذلك، بالإضافة الى انه ليس هناك متخصصون يعاونون وزير الجيش، ليحدد من هو مرتكب المخالفة"، في حين حذر جهاز الشاباك "انه في حال قبول موقف المستشارة، سيكون في ذلك ضررا لأمن اسرائيل".

2016-02-22 11:15:45
عدد القراءت (3284)