كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية - الجمعة 12 شباط

تناولت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم التقدم الحاصل في محادثات المصالحة بين إسرائيل وتركيا خلال جولة المفاوضات التي تجري في اليومين الأخيرة في زيوريخ في سويسرا، وبحسب مكتب رئيس الحكومة فإن طاقم المفاوضات الإسرائيلي، الذي يضم مبعوث رئيس الحومة يوسيف تشحنوفر، والقائم بـأعمال المستشار للأمن القومي يعكوف نغل، قد عاد إلى البلاد .

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أقرّ تعيين نداف أرغمان، رئيسًا لجهاز الأمن العامّ الإسرائيليّ (الشاباك)، خلفًا للرئيس الحاليّ، يورام كوهين، وتطرقت وسائل الإعلام إلى أن هذا التعيين ما هو إلاّ "مفاجأة متوقعة"، في إشارة للاحتمالات شبه المؤكّدة التي كان معروفة سلفًا.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

-         شبيرو: اتفاق أميركي إسرائيلي عسكري قريب

-         من هو رئيس الشاباك الجديد الذي عينه نتنياهو؟

-         يعالون: لن نقبل دعم تركيا لحركة حماس

-         مكتب نتنياهو يدعي تحقيق تقدم في المحادثات مع تركيا

-         ميونيخ - اخفاق المجموعة الدولية لدعم سوريا في الاتفاق على وقف شامل ودائم لإطلاق النار

-         لافروف: الطيران الروسي سيواصل قصف اهداف التنظيمات الارهابية مثل داعش وجبهة النصرة

-         المعارضة السورية ترحب باتفاق ميونخ بين القوى الكبرى بشان التوصل الى هدنة في سوريا    

-         وفد حمساوي موجود في طهران

-         مقتل سائق من قرية الرامة في حادث سير على طريق رقم 85

-         الطيبي : "لا جدوى من استئناف المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين"

نقلت صحيفة هآرتس عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قوله إنه حصل تقدم في محادثات المصالحة بين إسرائيل وتركيا خلال جولة المفاوضات التي تجري في اليومين الأخيرة في زيوريخ في سويسرا،وبحسب مكتب رئيس الحكومة فإن طاقم المفاوضات الإسرائيلي، الذي يضم مبعوث رئيس الحومة يوسيف تشحنوفر، والقائم بـأعمال المستشار للأمن القومي يعكوف نغل، قد عاد إلى البلاد.

وأضاف البيان أنه تبقى عدد من القضايا التي ستتم مناقشتها في اللقاءات القادمة في وقت قريب.

في المقابل، فقد أعلن في تركيا أنه على الرغم من أن المحادثات قد جرت بشكل جيد، إلا أنه لم يتم تحقيق أي تقدم بعد،يشار إلى أن وزير الدفاع موشي يعالون، كان قد شكك في إمكانية التوصل إلى اتفاق مصالحة مع تركيا.

وكان يعالون قد صرح بعد لقائه مع وزير الدفاع السويسري في بيرن أنه على أنقرة أن تغلق مقر حركة حماس في إسطنبول كشرط لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وادعى يعالون أن إسرائيل لم تبادر إلى دهورة العلاقات مع تركيا، وأن الأزمة نبعت من قرار اتخذه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقال أيضا إن المفاوضات مع تركيا قد تجددت مؤخرا، وربما بسبب أزمة الغاز بين تركيا وروسيا أو بسبب المشاكل التي تواجهها تركيا في التزود بالغاز الذي تعهدت به روسيا ولم يعد ذا صلة اليوم.

2016-02-12 11:12:57
عدد القراءت (3302)