جريدة البناء صباحات بقلم ناصر قنديل

صباحكم قدسيّ وأهل الصباح القدسي يستشعرون النشاط مبكراً وتضخّ الحيوية والتفاؤل في شرايينهم ثقة ويقيناً لا مثيل لهما ويحملون أثقالاً ومسؤوليات على اكتافهم بكونهم أصحاب قضية. فالوقت عندهم له قيمة والتفاصيل لها قيمة والكلمة الطيبة لها قيمة، ولأن القضية بحجم القدس فهم لا يستفزون أحداً ولا يصدرون أحكاماً متسرّعة على احد ويجادلون بالتي هي أحسن ويتعمّقون في كل مستجدّ ويقرأون في كل كتاب وهاجسهم بحث عن حقيقة لا يأوّلونها لهواهم لأنهم واثقون بأن طريق الحق والحقيقة واحد – فهم الأصدق والأجرأ والأكثر تواضعاً وتفانياً – لذلك يتخذون أصدقاء ناصحين وأخوة لا يبيعون ولا يشترون – صباح مقدسيّ مشرق هو صباحكم.

 

2020-09-25
عدد القراءت (1980)