الأخبار اقتصاد
خاصّ – الخبير السوري: لو لم يكن المزاج الاستهلاكي قد تغيّر لدى المواطن السوري نحو الاسترخاء والاستسهال لما غزتنا بضائع ” الجيران” وخصوصاً تركيا..؟؟ هي حقيقة علينا أن نسلّم بها، بعد أن اعتاد المستهلك السوري على السلعة التركيّة، في ظل حقبة الانفتاح والعلاقات الدافئة بين البلدين، والتي استغلّها التركي
آخر الأخبار
حلّ جاهز لأكبر مشكلة أحرجت “القرار” و أربكت قطاع الأعمال في سورية.. ـ الخبير السوري
2020-02-26 20:46:18

الحقيقة أن المسألة بحاجة إلى وجهات نظر جديدة..وربما إلى مبادرة من قطاع الأعمال عبر الاتحادات المشرفة ” صناعة، تجارة، سياحة” فالتحرك باتجاه رؤية الحل يجب أن يكون ممأسساً وليس إفرادياً، وعندما يكون كذلك بالتأكيد سوف يكون هناك استجابة حكومية ..على الأقل لدراسة ما يرد مقصورة القرار التنفيذي من مقترحات..
أموال السوريين تدفع الاقتصاد المصري إلى مراتب لم يحلم بها ” الأشقاء” يوماً..؟؟!!
2020-02-17 17:37:14

لا نظن أنها حالة استجداء بل واجب وطني..فالاقتصاد السوري يقف على عتبة مظلمة و على بوابة أفق مسدود، و على الذين اكتنزوا كتل هائلة من عائدات استثمارات خلال سنوات الرخاء، أن يبادروا باتجاه ” رد الجميل” ونعلم أن ليس لهذه العبارة وقعاً مؤثراً على مسامع من غادروا..
استثمارات ” بعيون الشيطان” ..لماذا يتلطّى متمولون سوريون كبار خلف واجهات صمّاء..؟؟
2020-02-08 02:00:00

ناظم عيد – خاص – الخبير السوري: غرق المتمولون السوريون – أو معظمهم – تقليدياً في غواية الواجهات..وعودونا على عدم الظهور على رأس استثماراتهم إلّا ” في الشديد القوي”..أي عندما تطرأ مشكلة كبيرة تستدعي تدخّل ” صاحب الرزق” الحقيقي. وثمة حوادث في تاريخنا الاقتصادي متوسط العمق في مضمار الماضي، أكدت هذه الخ
تحالف مريب بين غريزة القطيع و ” كوميديا” الفقر السوري..؟؟!!! الخبير السوري
2020-02-05 15:24:00

بين التكافل والاستعراض ضاعت معالم  المبادرات الإنسانية أو ربما الإنقاذية في الأسواق السورية المأزومة، بالحرب والحصار واختلاط الأوراق بشكل غير مسبوق، بين السياسي والاقتصادي والاجتماعي..
2014-12-03 14:36:47
2014-12-03 14:27:26
2014-12-03 14:23:35
2014-12-03 14:18:18
2014-12-02 17:37:56
2014-12-02 16:53:50
2014-12-02 14:49:02
2014-12-02 14:47:47
2014-12-02 14:35:32
2014-12-02 14:34:36
2014-12-02 13:35:44
2014-12-01 12:33:55
2014-12-01 00:03:30
2014-11-30 23:58:32
التالي
النهاية