سورية أمن ارتفاع عدد ضحايا المركب الغارق قبالة ساحل طرطوس إلى 73 شخصا

قال وزير الصحة السوري حسن الغباش في تصريح اليوم إن عدد ضحايا غرق المركب بلغ في حصيلة غير نهائية 73 شخصاً بينما بلغ عدد الذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل 20 شخصاً.

وأكد الوزير الغباش أن الكوادر الصحية في محافظة طرطوس بحالة استنفار مستمر وجاهزية تامة منذ بعد ظهر أمس ولا سيما في منظومة الإسعاف والطوارئ والهيئة العامة لمشفى الباسل.

من جهته بين مدير عام الموانئ البحرية العميد سامر قبرصلي في تصريح لـ سانا أن بعض الجثث وجدت على الشاطئ في حين تم انتشال البعض الآخر من عمق البحر من قبل زوارق المديرية التي لا تزال مستمرة بعمليات البحث حتى اللحظة.

بدوره أعلن محافظ طرطوس عبد الحليم خليل أن الجهات المعنية بالتعاون مع قيادة شرطة محافظة طرطوس متواجدة في مشفى الباسل لتسليم جثث الضحايا إلى ذويهم بعد التعرف عليهم.

ويواصل الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة عملية التعرف على الجثث مجهولة الهوية التي وصلت إلى المشفى من أجل تسليمها إلى ذويها لافتاً إلى استعداده لتلقي أي بلاغ طارئ على الرقم 133 على مدار الساعة.

وأعلنت رئيسة فرع الهلال الأحمر في طرطوس رنا مرعي أنه يتم نقل جثث الضحايا الذين تم التعرف عليهم من قبل أهاليهم في مشفى الباسل بسيارات الهلال الأحمر إلى معبر العريضة الحدودي ليتم تسليمهم أصولاً للصليب الأحمر اللبناني.

بينما لفت مدير صحة طرطوس أحمد عمار إلى أن بعض أهالي الضحايا جاؤوا من لبنان بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني للتعرف على ذويهم وليصار إلى تسليمهم الجثث أصولاً.

ووفق أقوال الناجين فإن القارب انطلق من منطقة المنية في طرابلس شمال لبنان منذ الثلاثاء الماضي بقصد الهجرة إلى قبرص ويحمل أشخاصاً من جنسيات عدة.

في سياق متصل أشار الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي علي حجازي، الى انه وصل صباح اليوم الى مستشفى الباسل في طرطوس حيث اطلع على الوضع الصحي للناجين من حادثة غرق الزورق، لافتا الى ان "عدد الناجين حتى الساعة بلغ 20 ناجياً، بينهم خمسة لبنانيين معظمهم في وضع صحي جيد بإستثناء حالة واحدة لإمرأة تم وضعها على جهاز التنفس الاصطناعي".

و كشف حجازي أن "عدد الجثامين المنتشلة حتى اللحظة بلغ 73 ولا تزال عمليات البحث مستمرة في ظل إستنفار كامل لكل الجهات المعنية في محافظة طرطوس، من دون توقف من لحظة العثور على أول جثة قرابة الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر يوم أمس".

وحول الرقم الاجمالي لركاب الزورق، أكد حجازي أنه يترواح بين 140 و 170 بحسب شهادات الناجين عدد كبير منهم من الاطفال، ولا يمكن الجزم بالرقم الحقيقي بانتظار التحقيقات، كاشفا أن "الزورق انطلق من المنية فجر الثلثاء وواجه عطلا فنيا منذ البداية وبحسب تقديرات الناجين انقلب الزورق قرابة التاسعة من صباح الخميس في حين ظهرت اول جثة عند شاطئ طرطوس في تمام الرابعة والنصف عندها بدأت عملية البحث بشكل سريع".

وأعلن حجازي أن "احد الناجين اشار الى انه تم اخراج سائق الزورق الى زورق آخر بعد مواجهة المشاكل فيما تُرك الركاب على متنه".

2022-09-23 19:54:12
عدد القراءت (484)