سورية رياضة نادي المخرم والأحلام المؤجلة

نادي المخرم  والأحلام المؤجلة 

تقرير ومتابعة : فيصل علي 
..إلى ريف حمص الشرقي نتجه وإلى منطقة المخرم أحدى أكبر المناطق في هذا الريف حيث كروم العنب واللوز ..ونادي رياضي مجتهد  رغم المعاناة وعدم وجود منشأت رياضية تفي طموح الشباب في تلك المنطقة ..منطقة تكمن معاناتها في عدم وجود ملعب معشب رغم وعود المكتب التنفيذي للأتحاد الرياضي بملعب يخدم المنطقة ويخدم المناطق والقرى والبلدات والامتداد الجغرافي لهذا الملعب من تدمر لسلمية وصولا لحمص ..وفي حوار مع رئيس نادي المخرم الرجل المجتهد والنشيط سليمان الجابر الذي تحدث بداية عن النادي وعن مرحلة التأسيس قائلا..
-من أحلام شباب مجدين مجتهدين
بدأ الطموح
بعشق بلا حدود انطلق العمل. بامكانيات من تحت الصفر. رفعوا شعار التحدي
القصة طويلة والحكاية مثيرة
ولكنها تمثل شغفا حبا لعالم الرياضة
هوحال انديتنا الريفية المجتهدة منبع العطاء والمواهب والخامات
ونادي المخرم الرياضي وإدارته مثالا يحتذى بالعمل والتحدي للانجاز. الذي بوصف رئيس ناديهم الأستاذ سليمان الجابر هو إعجاز
وعندما سالناه لماذا إعجاز
قال هو المستحيل بذاته
لماذا
هنا مكمن القصة الجميلة الحلم الطويل
الذي بدأ منذ أكثر من عشر سنين بلا اية مقومات وتاريخ
شباب وبنات عملوا بجد واجتهاد وانضباط ليقولوا للعالم اجمع
هنا المخرم
تتكلم رياضيا وتتنافس وتكون علم من اعلام الرياضة السورية
بألعاب القوى والكاراتيه ورفع الأثقال وكرة السلة وكرة القدم وكرة الطاولة
لنادي ميزانيته السنوية واستثماراته ضعيفة وضعيفة جدا
نافسوا بكأس الجمهورية بكرة القدم ناديي الوحدة والكرامة
ووصلوا لدوري الدرجة الأولى وتعادلوا مع نادي المجد الدمشقي العريق وفازوا جرمانا بارضه واليقظة الخبير
هم أبطال للجمهورية برفع الأثقال للبنات مع المدرب المجتهد القدير طاهر الشيخ
وألعاب القوى صعدوا للدرجة الأولى
وبكرة السلة للرجال شاركوا لسنوات
واليوم الحلم يتبخر رويدا رويدا

▪ وتابع الاستاذ سليمان حديثها قائلا: 
ومن الزيارة التاريخية للأستاذ المحترم فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام للنادي
والوعد القاطع بملعب معشب لنادي مجتهد وريف شرقي كبير وممتد
بدأت الصعوبات المادية من تكاليف التدريب والتنقل واجور التحكيم والمعدات الرياضية ونحن نعلم بالريف قلة الداعمين والمستثمرين وهم وقفوا معنا ولكن المبالغ أصبحت كبيرة ومضاعفة جدا جدا
مماانعكس سلبا ع النتائج والمشاركات الرياضة ونحن كنادي يمتلك تلك الألعاب والمشاركات ودوري الدرجة الأولى اقل تكلفة ونفقات من نادي درجة ثانية وثالثة بسبب الإخلاص بالعمل بكل شفافية
وهذا الموسم لولا دعم المحبين وخصوصا الدكتور الراقي الإنسان النبيل اسما وفعلا يوسف السلامة المحترم عضو مجلس الشعب السوري
لماكنا شاركنا بدوري الدرجة الأولى بكرة القدم
ومساعدة الأستاذ فيصل دربي رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحمص بموضوع النقل
▪ وختم الاستاذ سليمان الجابر حديثه:
-من هنا تبدأ المعاناة وإهمال المواهب والخامات الواعدة وتندفن الطموحات لعدم وجود المال لاستقطاب نجوم والمنافسة بدوري الدرجة الأولى
ولعدم الدعم لمن يستحق
ونحن لن نستسلم مطلقا
ومطلبنا الوحيد الملعب المعشب حلم الرياضيين على مدى خمسين عام متواصلة من عمر النادي الأقدم في سوريا ريفيا طبعا..

2022-01-13 18:44:11
عدد القراءت (373)