سورية محليات المؤتمر الدولي الأول في هندسة البناء نحو منشآت أكثر استدامة / متابعة فاديا مطر

المؤتمر الدولي الأول في هندسة البناء نحو منشآت أكثر استدامة / متابعة فاديا مطر 

ينظم المعهد العالي للزلازل في جامعة دمشق المؤتمر الدولي الأول في هندسة البناء تحت عنوان نحو منشآت اكثر استدامة يوم الأحد 23 تشرين الأول في قاعة رضا سعيد الدولية للمؤتمرات
في حوار أجرته توب نيوز مع  عميد المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية (HIESER) بجامعة دمشق د.هالة حسن
بداية تحدثت عن اهمية المؤتمر فيما أشارت بحديثها بأنه من خلال الجمع بين الباحثين والمهنيين السوريين في الوطن والجامعات العالمية
ولناحية عرض الابحاث والتقنيات الحديثة المستخدمة في جامعات العالم.
وأن الأهمية ايضا تأتي في حاجة دول العالم إلى  الابتكار  وتوطين التقانات الحديثة من أجل تخفيض استخدام الموارد الطبيعية  والعمل على الوصول لمنشات اكثر استدامة
أكدت د.هالة بأن الاهمية العلمية تكون في الجمع والتشبيك مع باحثين سوريين في المغترب وباحثين في الوطن العربي
لافتة بأن القيمة المضافة للمؤتمر تتلخص في التواصل والتشبيك وتبادل التقانات والتعريف بالابحاث التي  يعمل عليها المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية والتي تتطرق لمواضيع بحثية هامة من اجل الوصول لبناء وتصميم مباني حديثة  اكثر استدامة
 واضافة الى الإشارة الى مفهوم المباني الذكية المتكيفة والذي اصبح ضرورة عالمية نسعي كَمهندسين  حلها من خلال المواد والانظمة الذكية حيث انه في العقدين الأخيرين تم تطوير العديد من التقنيات الذكية لتحسين الاداء للمنشات وعمر الخدمة للبني التحتية
وأشارت حسن أن هذه الجمل الذكية تم تصميمها من خلال دمج المواد الذكية في الجمل الإنشائية وفي أنظمة العزل الزلزالي لهذه المكان ومن أهم هذه المواد هي خلائط ذاكرة الشكل SMA,s  ويوجد/ 30/ نوع من هذه الخلائط ولكن القليل منها يستخدم في تطبيقات الهندسة المدنية في ظروف معينة وتكاليف مقبولة.
لافتة بإن المعهد يعمل على أكثر من بحث في استخدام هذه الخلائط  لمنشآت مستدامة تحت تأثير احمال عادية وزلزالية
كما أكدت بإن المؤتمر يسعي ويأمل مشاركة الباحثين السوريين في المغترب  الذين يحملون كم كبير من المحبة للوطن وتقديم القليل ولو عن بعد وذلك من خلال تبدال التقانات والمعلومات والاشراف علي البحوث العلمية في جامعات القطر
د. حسن أضافت : نعم نأمل  من هذه الورشة برعاية وَعناية  الاستاذ الدكتور محمد يسار عابدين رئيس جامعة دمشق
التي تتضمن عدة محاضرات تشمل جامعات محلية كدمشق وتشرين والبعث وحلب إضافة الى محاضرات لباحثون سوريون في جامعات فرنسية و بريطانية وألمانية ولبنانية من اجل تبادل المعرفة والتعرف علي الحلول  والآفاق المستقبلية في أعمال الهندسة المستدامة. وإمكانية استفادة الوطن من ذلك وخاصة في مرحلة اعادة الاعمار والتعافي من الالم والضرر الذي سببته الحرب الظالمة على سوريا 
في ختام تصريح عميد المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية (HIESER) بجامعة دمشق د.هالة حسن
شكرت الجهود الكبيرة التي قام بها الفريق التقني والتنظيمي وحتى الباحثين  بالتشارك والتشاور وانجاز معظم االعمل بوقت قصير وبروح عالية و َمحبة لوطن اعطى الكثير لابنائه بالذكر دينامو الورشة الاستاذ جورج وردة من جامعة سيرجي بونتواز_ باريس 
وللجميع كانو خلية نحل تعمل بجد وجهد ومحبة وحماس كبير
شكرا للجميع
والشكر الاكبر لرئيس جامعة دمشق الاستاذ محمد يسار عابدين  لولا اهتمامه ورعايته وباهمية هذه الورشة   وكانت بقيت فكرة حزينة

بدوره اعتبر الدكتور جورج وردة من جامعة سيرجي بونتواز_ باريس ان أهمية المؤتمر تأتي بالدرجة الأولى من رغبة الأكاديميين السوريين في الجامعات ومراكز البحث العلمية بوضع خبراتهم ونتائج ابحاثهم في متناول جامعاتهم الأم في الوطن وفي متناول الباحثين السوريين من طلبة بحث علمي وأكاديمين كما تسمح أيضآ للأكاديميين في الجامعات السورية بعرض نتاج أبحاثهم أمام باحثين في جامعات عربية ودولية فالهدف الأساسي من المؤتمر فتح أفاق جديدة من التعاون بين الجامعات المحلية والدولية من خلال الإشراف المشترك في الوقت الراهن على رسائل الماجستير والدكتوراة كما تساهم بوضع بدفع عجلة البحث العلمي في سوريا إلى الأمام عبر الاستفادة من خبرات الأكاديميين السوريين في المهجر والاستفادة من الامكانيات التقنية في الهيئات التي يعملون فيها وأضاف الدكتور وردة بعد الإعلان الأول عن الفعالية تلقت اللجنة المنظمة عدة طلبات من جامعات عربية وأخرى دولية للمشاركة بمداخلات الا ان ضيق الوقت لم يسمح بقبولها حالياً وتأمل اللجنة المشرفة أن تكون هناك مؤتمرات قادمة أكثر شمولية

حوار: فاديا مطر 

 

2021-11-16 21:12:50
عدد القراءت (2594)