سورية محليات الممرضون بلا طبيعة عمل وبدل الحوافز ومرسوم نقابة التمريض مجمد وكذلك قانون الأعمال المجهدة أوقف العمل به ولا يوجد توصيف وظيفي لمهنة التمريض !!

الممرضون بلا طبيعة عمل وبدل الحوافز ومرسوم نقابة التمريض مجمد وكذلك قانون الأعمال المجهدة أوقف العمل به ولا يوجد توصيف وظيفي لمهنة التمريض !!

 عدد من الممرضين والممرضات العاملين في مشافي ومراكز وزارة الصحة والتعليم العالي يطالبون فيها بصرف طبيعة العمل لهم وبدل السهر و العدوى والحوافز, أسوة بأطباء الطوارئ والتخدير والشرع والأسرة والمعالجة والصيادلة وفنيي التخدير والمعالجين 75%شهريا" وغيرهم من العاملين في وزارات الدولة حيث تم استنثاء الممرضين بقرار التريث عام 2018 الصادر عن وزير المالية السابق الدكتور مأمون حمدان وكذلك قرار وزير المالية الدكتور كنان ياغي بحجة يجب موافقة مجلس الوزراء فقط لأنهم ممرضون حيث لا نقابة تمريض تدافع عنهم ولا اتحاد العمال.
ويقول أصحاب الشكوى: إن التّمريض السّوري بحاجة إلى نقابة للممرضين تطالب بحقوقهم, تنفيذاً للمرسوم رقم ٣٨ لعام 2012 القاضي بإحداث نقابة التمريض, حيث ورغم مضي عشر سنوات على إحداث المرسوم هناك من يعرقل تعليماته التنفيذية, وخاصة المجلس المؤقت الذي كان من مهامه إقرار النظام الداخلي والمالي للنقابة وانتخاب نقيب للتمريض لأجل حماية حقوق ومكتسبات ١٠٠ ألف ممرض وتقني قطاع عام وخاص وكذلك إحداث صندوق تقاعد الممرضين ومنح الممرضين راتب تقاعدي من النقابة عند تفعيلها  .

وتشير الشكوى إلى قانون الأعمال المجهدة والخطرة رقم 346 لعام 2006 والشامل لتمريض المشافي والذي أوقف العمل به في وزارة الصحة, على الرغم من تعرض ممرضيها لعدوى الكورونا والدماء والأشعة والمفرزات والأدوية والمواد الكيماوية والمناوبات الليلية ووغيرها, متسائلين: لماذا جمد هذا القانون وجُمد معه التوصيف الوظيفي لمهنة التّمريض وتوظيف خريجيه من كليات التمريض والمعاهد الصحية ,لجهة وجود نقص واضح في كوادر المخابر والأشعة وكذلك عدم شمول الممرضين في قرار الوجبة الغذائية رغم قيامهم بأعمال خطرة ومجهدة في الحرب والسلم وشهر رمضان والكورونا.

الشاكون يأملون أن يأخذ التّمريض السّوري جميع حقوقه من طبيعة عمل وبدل العدوى والحوافز  وتفعيل نقابة التمريض وتفعيل قانون الاعمال المجهدة والخطرة والتوصيف الوظيفي والوجبة الغذائية , فهل يحصل الممرضون على حقوقهم؟ إجابة ننتظرها من الجهات صاحبة العلاقة في وزارات الصحة والتعليم العالي ومجلس الوزراء.

2021-11-13 10:19:11
عدد القراءت (1935)