سورية محليات اتفاقية ثقافية تبادلية بين سوريا وإيران في مجال التعليم العالي والبحث العلمي /توب نيوز /

أقامت قيادة فرع إيران للاتحاد الوطني لطلبة سورية وبالتنسيق مع السفارة السورية في طهران لقاء طلابي مع معالي السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم و الوفد المرافق و ذلك بجهود من قبل سعادة السفير السوري في طهران د. شفيق ديوب حيث أستهل الأستاذ الدكتور بسام إبراهيم حديثه بالترحيب بالزملاء الطلبة و التعبير عن سعادته للقاء الطلبة السوريين الدارسين في إيران من كافة الفئات موفدين و غير موفدين و توجه بالشكر للسفارة السورية واتحاد الطلبة لتنظيم اللقاء و حرصهم على نقل قضايا الطلاب و مشاكلهم و أشار معالي الوزير على الحرص و الاهتمام الذي توليه الدولة و الوزارة للطلبة في الخارج والعمل على ايجاد حلول منصفة و سريعة بما يتلاءم مع الأنظمة و القوانين والعمل الدائم خلال جلسات مجلس التعليم العالي لحل قضايا الموفدين ليتسنى لهم متابعة تحصيلهم و العودة بالسرعة القصوى إلى الوطن لسد حاجات جامعاتهم من الكوادر البشرية كأعضاء هيئة تدريسية. و في هذا الإطار أكد السيد الوزير أن الجامعات بحاجة ماسة لكل موفديها في ظل الظروف الراهنة و تعمل الوزارة بكل طاقاتها و بشكل دائم لتذليل العقبات أمام الطلبة الموفدين و حل مشاكلهم و متابعتها مع الجامعات الأم و السفارات السورية خارج القطر مشيراً أن الدولة تتكلف الكثير من الأعباء المادية في موضوع الإيفاد الخارجي، و قد أشار السيد الوزير في معرض حديثه عن النتائج المثمرة لزيارته إلى جمهورية إيران الإسلامية و التي تم خلالها توقيع البرنامج التنفيذي لاتفاقية ثقافية للتبادل الطلابي و العلمي و التقني بين البلدين الصديقين وبتوقيع الاتفاق تم تحصيل مئة منحة دراسية سنوياً للطلبة السوريين و هي ثلاثون مقعداً للمرحلة الجامعية الأولى و مثلها لمرحلة الماجستير و أربعون مقعداً لمرحلة الدكتوراة و كذلك تضمين الاتفاقية بنوداً إضافية تخص التبادل العلمي و تبادل الخبرات العلمية و الإشراف المشترك على الأبحاث. كما أشار السيد الوزير إلى الزيارات المثمرة لجامعتي أمير كبير الصناعية و جامعة طهران و أكد على استعداد الجامعة لمنح مقاعد دراسية لطلبة جامعة دمشق في إطار الاتفاقية الثنائية بين الجامعتين و كذلك تبادل الخبرات و إعداد دراسة تفصيلية لبحث إمكانية و جدوى إحداث حديقة العلم و التكنولوجية لجامعة دمشق في مدينة عدرا الصناعية للتشبيك و الربط بين الصناعة و الجامعة و تدريب الكوادر العلمية للعمل فيها و تحقيق الرؤية و الغاية المطلوبة من هذه المراكز البحثية......


كما استمع السيد الوزير و السادة مرافقيه بحضور السيد السفير لشكاوى الطلاب و التي كان أبرزها مشاكل انقطاع المنحة الدراسية للموفدين بعد اتمامهم مرحلة الماجستير و اضطرارهم لتحويل ايفادهم على نفقة الدولة وعدوا بمتابعة هذه المشاكل مع الجامعات المعنية بالنسبة للطلاب الذين صدرت قرارت تحويل ايفادهم أما الطلبة الذين لم تصدر قرارتهم فستقوم السفارة مشكورةً بمتابعة مشكلتهم مع الجانب الإيراني ليصار إلى حلها من خلال تضمينهم ضمن المنح الناتجة عن توقيع البرنامج التنفيذي للاتفاقية الموقعة بين البلدين و إعلام الوزارة بالسرعة القصوى بالنتيجة كي لا تتأخر قرارتهم عن الصدور. و قد قدم الزميل حسام السلامة رئيس فرع إيران للاتحاد الوطني لطلبة سورية كتاباً شاملا لجميع المشاكل والقضايا للسيد الوزير و الوفد المرافق و يشمل معظم مشاكل الطلاب السوريين في إيران و أهمها مدة الإيفاد و إعادة النظر بمدة التجميد لاسيما في ظل آثار جائحة كورونا و التأخر الذي تعرضت له أبحاث الزملاء الطلاب و كذلك موضوع تأخر الرواتب و المستحقات و مشكلات تعادل الشهادات و مدة تعيين المعيد العائد من الإيفاد و تقييم انتاجه العلمي و كذلك موضوع الزيارات للوطن و إعادة النظر بقانون الزيارة. كما استمع السيد الوزير لبعض المشاكل الفردية للطلبة الأعزاء و طلب منهم تقديم طلب شخصي خطي يشرح مشكلاتهم و إرفاق الوثائق اللازمة و تسليم الكتاب للسيد الوزير شخصياً ليقوم بمتابعة مشكلاتهم بعد عودته و التواصل مع جامعاتهم الأم لوضع حلول لهذه المشاكل ضمن القوانين و الأنظمة و مراعاة أولوية الحلول التي تكون لمصلحة الطلاب الأعزاء. و في ختام لقائه قدم السيد الوزير التحية لجميع الطلبة في إيران وفي كل المراحل الدراسية وتمنى التوفيق والنجاح لهم من اجل العودة للوطن للمشاركة في بناءه واعادة اعماره بسواعد ابناءه وبالخبرات الجديدة التي استفادوا منها في بلد الايفاد، و تمنى و مرافقيه الكرام للطلبة الأعزاء التوفيق الدائم معرباً عن شكره للسيد السفير و كوادر السفارة و لقيادة فرع إيران للاتحاد الوطني لطلبة سورية على تنظيم هذا اللقاء.

2021-11-12 21:21:28
عدد القراءت (1820)