سورية محليات برسم السيد وزير الكهرباء...جميع الكليات في سوريا مستثناة من التقنين ماعدا الكليه التطبيقيه فلماذا لاتنقذون العمليه التدريسيه ؟

برسم السيد وزير الكهرباء...جميع الكليات في سوريا مستثناة من التقنين ماعدا الكليه التطبيقيه فلماذا لاتنقذون العمليه التدريسيه ؟

معاناه كبيره تقاسيها الكليه التطبيقيه في جامعه تشرين لتأمين العمليه التعليمه وتوزيع الفئات نتيجه التقنين الجائر للكهرباء المطبق على الكليه حيث أن بعض الفئات والتجارب في المخابر تحتوي أكثر من ٩٠ طالب الامر الذي يعتبر نشاذا غير مقبول علميا  وغير مقبول صحيا في هذه الظروف التي بات يعلمها الجميع في الوقت الذي لاتتوفر فيه كميات وقود كافيه لتدوير المولدة الخاصه بالكليه  ...
وحول الموضوع أكد مصدر مسؤول لوكاله توب نيوز أن الكليه رفعت كتبا طالبت فيها المعنيين في المحافظه استبعاد الكليه من التقنين حرصا على سير العمليه التعليميه وخاصه ان الكليات التطبيقيه في قوامها مخابر علميه وتطبيقات عمليه تحتاج للكهرباء ولا يمكن لها ان تعمل بدون كهرباء حيث أن استبعاد الكليه من التقينن سيساهم بشكل كبير بحسن سير العمليه التدريسيه وتوفير كميات كبيره من الوقود التي نعاني من نقصه الحاد أيضا ..

كما أكد المصدر لتوب نيوز إن الكلية التطبيقية ، وكما يدل اسمها ، هي مؤسسة تعليمية تعتمد أساساً في اكساب المهارات والخبرة العملية لطلابها من خلال المخابر والورش التعليمية ، لكن  خضوع الكلية لعملية التقنين الكهربائي يجعل المخابر والورش عاجزة عن تقديم الفائدة المرجوة بسبب انقطاع التيار الكهربائي معظم ساعات النهار..

نضع هذه القضيه برسم السيد وزير الكهرباء لانقاذ العمليه التدريسيه فالمخابر لا تعمل بدون كهرباء والوقود غير متوفر بكميات كافيه اطلاقا..والقضيه لاتحتاج  ولا تكلف سوى قاطع صغير يركب في خزان التغذيه المجاور لبناء الكليه التطبيقيه في اللاذقيه وتوجيه تلفوني من سيادتكم..

2021-10-24 01:05:21
عدد القراءت (1542408)