سورية اقتصاد البدء بالمرحلة الثانية للمحطة الكهروضوئية بالمدينة الصناعية في حلب

تتواصل أعمال تنفيذ المحطة الكهروضوئية في المدينة الصناعية بالشيخ نجار في محافظة حلب بسوريا وبعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى تم البدء بالمرحلة الثانية ومن المتوقع إنهاء العمل بها خلال الأسبوعين القادمين.

وذكر الدكتور المهندس كميت عاصي الشيخ عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب في تصريح لسانا أن إقامة المحطة الكهروضوئية في المدينة الصناعية بالشيخ نجار باستطاعة 33.5 ميغاواط تأتي ضمن توجهات الحكومة للاعتماد على الطاقة البديلة الاقتصادية ولتأمين الكهرباء بشكل جزئي للمدينة الصناعية بالاعتماد على الطاقة البديلة وتشغيل المنشآت الصناعية.

وأوضح الشيخ أن محافظة حلب عملت على توطين وإقامة مصادر الطاقة البديلة في المدن والمناطق الصناعية للاستفادة منها كمشاريع رائدة في تأمين الطاقة الكهربائية للمنشآت الصناعية حيث تم البدء بتنفيذ المحطة الكهروضوئية في الشيخ نجار وفق مدة عقدية مدتها سنة ونصف السنة وتم البدء فيها خلال شهر آذار الماضي وهذا يعمل على تخفيض انبعاث غاز الكربون بكمية 39 ألف طن وتوفير استخدام وقود الفيول بكمية 13 ألف طن وبالتالي الانعكاس الإيجابي على تخفيف التكلفة الاقتصادية للمنتج الوطني وتمكينه من المنافسة في الأسواق والتغلب على ظروف الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري.

استعداداً للبدء بخطوات إنجاز المحطة تم القيام بأعمال تسوية الأرض وتجهيزها وترحيل الأتربة وبين عزام الحسن صاحب ومدير شركة هوانا المنفذة للمشروع أن استطاعة المحطة لتوليد الطاقة الكهربائية تبلغ 33.5 ميغاواط وبعد تمديد العقد أصبحت 42 ميغاواط وتمت المباشرة بتنفيذ العقد الذي تبلغ مدته 18 شهراً مضى منها 4 أشهر وتم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع وتشمل تجهيز وتسوية 250 ألف متر مربع من الأرض وترحيل الأنقاض وتم البدء بالمرحلة الثانية ومن المتوقع إنهاء العمل بها خلال الأسبوعين القادمين ليتم بعدها فرش وتجهيز الطرقات وحفر الأوتاد التي يبلغ عددها 13 ألف وتد والبدء بتركيب الحوامل المعدنية واللواقط التي يبلغ عددها 105 آلاف لاقط شمسي وتسييج المحطة بسور طوله 4 كيلومترات من البيتون.

ولفت الحسن إلى أن المرحلة الثانية تشمل توسيع المحطة لإنتاج 100 ميغاواط من الكهرباء على مساحة 850 ألف متر مربع وبالتالي تخفيف كمية 50 بالمئة من الطاقة الكهربائية التي تستخدمها مدينة حلب وتقليص ساعات التقنين.

2021-08-09 21:18:07
عدد القراءت (644)