العراق أمن تحذيرات من نشاط " قوي" لـ"داعش" في العراق بعد تفجير مدينة الصدر ببغدا

فسر باحثون في الشأن العراقي الرسالة التي أراد تنظيم "داعش" الإرهابي إيصالها من خلال تفجير "ليلة العيد" بأن التنظيم (المحظور في روسيا) "موجود وبكل قوة".

بغداد– سبوتنيك. ويقول الباحث والأكاديمي العراقي عصام الفيلي في حديث لـ"سبوتنيك" إن "طبيعة التفجير ومكان التفجير وتوقيته يعطي إشارة بأن تنظيم "داعش" الإرهابي يعلن عن وجوده بكل قوة، وبالتالي التنظيم الإرهابي يبعث رسالة على أنه قادر على الوصول إلى أي مكان كجزء من عملية واستراتيجية موجهة إلى أتباعه بأنه من القوة لتجاوز كل التوقعات، التي يتوقها المراقبون في هذا الإطار".

ووقع تفجير "ليلة العيد" بحزام ناسف يرتديه انتحاري في سوق شعبية بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد الاثنين الماضي، راح ضحيته 30 قتيلا وأكثر من 50 جريحا وفقا لخلية الإعلام الأمني في العراق.

وأضاف أن "التفجير يعكس طبيعة التحديات، التي يمارسها تنظيم "داعش" الإرهابي سواء كان للأحزاب السياسية أو الفصائل المسلحة أو حتى الأجهزة الحكومية، مدينة الصدر صحيح أنها تمثل أكثرية لأتباع التيار الصدري (بزعامة مقتدى الصدر)، لكن في نفس هي تمثل مكان لتواجد الفصائل والأحزاب الشيعية المسلحة، التي تمتلك أجهزة استخبارات في هذا الإطار".

2021-07-22 19:33:29
عدد القراءت (1802)