العالم علوم وتكنولوجيا دراسة البركان الأكثر نشاطا في العالم تؤدي إلى اكتشاف مفاجئ

قال مايكل كراوتشينسكي، الأستاذ المساعد في علوم الأرض والكواكب في الآداب والعلوم بجامعة واشنطن في سانت لويس: "عندما تقوم بتحويل كيمياء هذين المعدنين، الأمفيبول والزبرجد الزيتوني، إلى درجات حرارة ومحتويات مائية كما فعلنا في هذه الورقة، كانت النتائج رائعة من حيث كمية الماء وانخفاض درجة الحرارة التي نسجلها".

"واضاف: "الطريقة الوحيدة للحصول على مواد بدائية ونقية في درجات حرارة منخفضة هي إضافة الكثير والكثير من الماء".

"وتابع: "إضافة الماء إلى الصخور له نفس تأثير إضافة الملح إلى الجليد، فأنت بذلك تخفض درجة الانصهار".

المصدر: إكسبريس

2021-01-27 21:00:09
عدد القراءت (1825)