لبنان أمن منظمة دولية: ظروف قاسية تواجه اللاجئين السوريين في بلدة عرسال بلبنان

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إن اللاجئين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية الحدودية مع سوريا ليست لديهم بنى ملائمة لتأويهم خلال أشهر الشتاء القاسية.

وأضافت ميشال رندهاوا، منسقة أولى لحقوق اللاجئين والمهاجرين في "هيومن رايتس ووتش": "ما تزال ظروف عيش اللاجئين السوريين في عرسال الذين أرغموا على تفكيك ملاجئهم في 2019 قاسية، أوضاعهم بالإضافة إلى قيود الحركة للحد من تفشي فيروس كورونا، تهدد سلامتهم وحياتهم".

وحسب المنظمة "يواجه أكثر من 15 ألف لاجئ سوري في عرسال شتاءهم الثاني منذ صدور قرار في 2019 عن "مجلس الدفاع اللبناني الأعلى"، الذي يترأسه رئيس الجمهورية اللبنانية والمسؤول عن تطبيق استراتيجية الدفاع الوطني، بتفكيك البنى التي تأويهم. أرغمهم القرار على العيش من دون سقف وعزل ملائمين، واضطرهم على تحمل ظروف الشتاء القاسية، بما فيها درجات حرارة دون الصفر وفيضانات".

2021-01-20 13:38:07
عدد القراءت (262)