العالم صحة أطباء يحذرون من "أسطورة" راجت عبر الإنترنت على أنها تمنع عدوى كورونا!

حذر خبراء من أن المزاعم التي تقول إن حليب الثدي/الأم يمكن أن يمنع أو يعالج فيروس كورونا، غير مثبتة إطلاقا.

وتشير النظرية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن حليب الأم "يحتوي على أجسام مضادة لـ Covid-19".

ومنذ ذلك الحين، انتقد الأطباء هذه "الأسطورة"، قائلين إنه لا يوجد دليل على أن حليب الثدي يمنع الإصابة بفيروس كورونا.

وبدلا من ذلك، يحثون الناس على ممارسة النظافة الصحية الجيدة، وغسل اليدين كثيرا بالماء والصابون، لمدة 20 ثانية على الأقل.

في Gramercy Paediatrics بمدينة نيويورك: "لا يوجد دليل على أن حليب الثدي يمكن أن يعالج مرض كورونا، أو يمنحك أجساما مضادة. لا توجد بيانات حول هذا الموضوع، حتى الآن".

وبالمثل، حذرت الدكتورة سارة جارفيس، المديرة السريرية لموقع Patientaccess.com، الناس من الاستماع إلى مجموعات كبيرة من أساطير فيروس كورونا حول كيفية التغلب على الفيروس.

وفي حديثها مع Sun Online، قالت سارة: "هناك المئات من الأساطير حول كيفية حماية نفسك ضد Covid-19. معظمها بالضبط - أساطير. هناك طرق واضحة يمكنك من خلالها حماية نفسك وهي الرسائل التي نرسلها باستمرار - غسل اليدين بشكل كامل وتجنب الاتصال بالآخرين قدر الإمكان. من فضلكم لا تستمعوا إلى أي هراء آخر".

وظهرت "الأسطورة" حول فيروس كورونا وحليب الثدي، بعد أن روج الناس لفوائده على الإنترنت، على أنه "غذاء خارق" مع خصائص تعزز المناعة.

وفي حين أن حليب الثدي مفيد لجهاز المناعة لدى الطفل، فقد حذرت الدكتورة هيس من عدم وجود أدلة تدعم وجود الأجسام المضادة لفيروس كورونا في حليب الثدي.

2020-04-17 11:06:34
عدد القراءت (14772)