سورية أمن "داعش" تعدم 11 راعيا سوريا وتفر بعد سرقة 2000 رأس غنم

قامت مجموعة من تنظيم "داعش" بإعدام 11 مواطنا سوريا في مجزرة جديدة، وذلك أثناء قيامهم برعي أغنامهم في بادية السبخة قرب منطقة الـ55 كم التي يحتلها الجيش الأمريكي جنوب محافظة الرقة السورية.

ونقل مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة عن مصادر محلية ورسمية بريف الرقة المحرر، أن "مجموعة مسلحة من فلول تنظيم "داعش" أعدمت مساء اليوم الجمعة 21 شباط /فبراير، 11 مواطناً سورياً أثناء قيامهم برعي أغنامهم في بادية السبخة بريف محافظة الرقة السورية المرتبطة مع بادية محافظة حماة".

ووقعت المجزرة بمحيط قريتي "علي الغانم" و"زور شمر" اللتان تبعدان  مسافة 15 كم شرقي بلدة السبخة المحررة الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري ومسافة 50 كم جنوبي شرقي مركز مدينة الرقة، وقد تم إعدام المواطنين الـ 11 بعد أن قام مسلحو "داعش" بتكبيلهم وإطلاق الرصاص على رؤوسهم بشكل مباشر.

وتتزامن المجزرة الداعشية الجديدة مع تجدد التأكيدات الأمريكية بمعاودة "داعش" نشاطه شرق سوريا، ومع  انطلاق بوادر المقاومة ضد الوجود الأمريكي شرق سوريا.

 

 

2020-02-21 21:38:04
عدد القراءت (1699)