سورية اقتصاد محصول البطاطا ولقاء حصري لموقع توب نيوز مع إالدكتور محمد الحوشان من الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

 

تعرف البطاطا باسم Solanum tuberosum L. وتتبع للفصيلة الباذنجانية Solanaceaeوهي من المحاصیل الدرنية المهمة نظرا لارتفاع قيمتها الغذائية بالمقارنة مع القمح والرز. أما من حیث الأهمیة الإقتصادية فهي تحتل المرتبة الرابعة بعد القمح، الرز والذرة يقدر استهلاك الفرد السنوي منها في سورية حوالي 35 كغ، وتأتي سورية في المرتبة الرابعة بين الدول العربية من حيث المساحة المزروعة بالبطاطا. ويبلغ متوسط إنتاج الهكتار في سورية حوالي 19.9 طن/ هكتار. تشیر احصاءات منظمة الفاو عام 2017 إلى أن المساحة المزروعة من هذا المحصول على المستوى العالمي قد بلغت 19.3 ملیون هکتار وبلغت کمیة المحصول 388.2 ملیون طن. هذا وبلغت المساحة المزروعة من محصول البطاطا في العام نفسه في الجمهورية العربية السورية 31046 هكتار بمعدل إنتاج وقدره 613434 طن. تجدر الإشارة إلى أن البطاطا تزرع في سوريا في ثلاث عروات أو في ثلاث مواعيد زراعية هي: العروة الربيعية، العروة الصيفية و العروة الخريفية. أصناف البطاطا تختلف أصناف البطاطا فيما بينها من حيث طول مرحلة النمو وصولا إلى نضج المحصول ومدى ملاءمتها للزراعة في العروات المتبعة في الجمهورية العربية السورية. فيما يلي نشير إلى بعض أصناف البطاطا: أصناف مبكرة النمو: تحتاج هذه الأصناف مابين 90 و 120 يوم للوصول إلى مرحلة النضج. تصلح هذه الأصناف للعروة الربيعية مثل الصنف دراجا. تزرع أصناف البطاطا في هذه العروة في شهر كانون الثاني وشباط ويتم الحصاد في شهر حزيران. أصناف متوسطة التبكير: تحتاج هذه الأصناف مابين 120 و 150 يوم للوصول إلى مرحلة النضج. تصلح هذه الأصناف غالبا للعروة الصيفية مثل الصنف بورين. تزرع أصناف البطاطا في هذه العروة في شهر نيسان وحتى منتصف أيار ويتم الحصاد في شهر آب. أصناف متأخرة النمو: تحتاج هذه الأصناف مابين 150 و 180 يوم للوصول إلى مرحلة النضج. تصلح هذه الأصناف غالبا للعروة الخريفية مثل الصنف أجريا. تزرع أصناف البطاطا في هذه العروة في منتصف شهر تموز وحتى منتصف شهر آب ويتم الحصاد اعتبارا من شهر تشرين الثاني. هناك العديد من الأصناف التي لاقت رواجا وقبولا من قبل المزارعين مثل الصنف سبونتا، دراجا، مارفونا وأجريا. زراعة محصول البطاطا في سورية يزرع محصول البطاطا في العديد من المحافظات السورية وخاصة في المنطقة الجنوبية (درعا)، المنطقة الوسطى (حمص وحماه) والمنطقة الشمالية (حلب وإدلب). وفي نهاية التقرير شكر د.محمدالحوشان موقع توب لاهتمامه بالشأن الزراعي

2019-10-17 18:06:58
عدد القراءت (1604)