روسيا أمن عودة البحارة الروس إلى وطنهم بعد 3 سنوات من الاحتجاز في ليبيا

في أواخر يونيو/ حزيران 2016 ، تم احتجاز الناقلة Temeteron على بعد 17 ميلًا بحريًا من الساحل الليبي. وكان من بين الطاقم ثلاثة مواطنين روس (كان قبطان السفينة من سيفاستوبول، واثنان آخران من مدينتي كيرش وروستوف أون دون)، بالإضافة إلى خمسة أوكرانيين ومواطن يوناني. وكانت الناقلة مملوكة لشركة يونانية وتم تشغيلها تحت علم بلد بليز في أمريكا الوسطى.

في 2 مارس/ آذار 2017، تم إطلاق سراح ستة أعضاء من الطاقم الدولي للسفينة، من بينهم مواطن روسي. وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، حكمت محكمة طرابلس على اثنين من البحارة الروس من سفينة تيمترون بالسجن لمدة أربع سنوات وثلاثة أشهر. وقد ثبتت إدانتهم بتهريب المنتجات البترولية وعبور حدود الدولة بطريقة غير مشروعة

2019-08-03 17:35:19
عدد القراءت (59)