سورية خدمات بين ناجح متفائل وراسب مشكك...تشرين تحدد مواعيد اختباراتها الشفهية؟ مهند فائز نصرة

أعداد كبيرة تتقدم إلى مسابقات القطاع العام بشكل غير مسبوق وخاصة إذا ماتمت مقارنة عدد المتقدمين بعدد المقاعد المطلوبة فماذا عسانا نقرأ من ذلك...؟ هل هي بطالة حقيقية أم رغبة بالعطالة أم ترسيخ لحقيقة أن المواطن لايزال يثق بدولته رغم كل الظروف... مسابقة جامعة تشرين الحالية والتي أعيدت بعد أن ألغيت سابقتها (بسبب ما أثير حولها من كلام واتهامات يوم ذاك) ليست استثناء وليست حالة خاصة من حيث الأعداد ومن حيث الإقبال ولكنها تميزت بأن جميع المتقدمين إليها والبالغ عددهم قرابة 20 ألف مواطن من مختلف الفئات خضعو في هذه المرة إلى امتحان تحريري مؤتمت منذ قرابة الشهرين وشهدنا نجاحاً مقبولاً ورصدنا ردود فعل بعض المتقدمين حيث لم نلحظ امتعاضاً أو اعتراضاً يذكر على النتائج فأغلب من سألناهم أجابو "نعم حصلنا على الدرجة المتوقعه تقريباً" في الوقت الذي اعرب البعض الأخر عن قلقه بأن يكون هذا الامتحان "شكلي " بحسب تعبيرهم في حين رأى البعض الآخر أن هذا الامتحان المؤتمت "سيلعب دوراً واضحا في انتقاء الأكفأ والأجدر" بحسب المعدل وبحسب القدم في الشؤون الاجتماعية ليتبقى الإمتحان الشفهي والذي أعرب معظم من التقيناهم عن أملهم بأن تكون الكفاءة معيار الانتقاء وأن توضع معايير واضحة للمقابلة الشفهية تبعد الظن والشك عن أي نتائج ستصدر مستقبلاً؟ أكد مصدر مسؤول من جامعة تشرين فضل عدم نشر أسمه لموقع توب نيوز أن قرارات الناجحين بالامتحان الكتابي لحملة الإجازة الجامعية والثانوية العامة للتعاقد مع جامعة تشرين بصفة عامل إداري للفئتين الأولى والثانية (عقود سنوية) قد صدرت وكذلك صدرت قرارات الناجحين لحملة شهادة المعاهد المتوسطة والثانوية للتعيين في الجامعة للفئةالثانية(تعيين) وبأن القرارات تتضمن مواعيد الامتحان الشفهي اعتبارا من 1/9 إلى 26/9 وسمحت القرارات بيوم إضافي للمتخلفين عن مواعيد اختباراتهم بحسب المصدر ذاته وصدرت أيضاً النتائج النهائية للاختبار العملي لحملة شهادة التعليم الأساسي للفئتين الرابعة والخامسة.. وبين مايقال وبين ماسيحدث تبقى النتائج النهائية هي المعيار الحقيقي للنزاهة فكل ناجح يدرك علامته ويدرك تقريبا ما سيناله من درجات في الشؤون الإجتماعية وبالتالي يمكننا ويمكن للمتقدمين رصد أي مخالفات تحدث في المستقبل(إن حدثت)

2019-07-29 17:26:24
عدد القراءت (11419789)