روسيا سياسة الأركان الروسية: مدربون أميركيون يعدون تشكيلات مسلحة قرب التنف والشركات الأميركية تزيد عدد موظفيها في المواقع النفطية في الفرات

صرّح رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرغي رودسكوي، أن الشركات العسكرية الأميركية الخاصة تزيد من عدد موظفيها في المواقع النفطية السورية في الفرات وعددهم اضحى يتجاوز 3.5 ألف . وقال رودسكوي “في الآونة الأخيرة ، يلاحظ أنه في هذه المنشآت يزداد عدد موظفي الشركات العسكرية الأميركية الخاصة بشكل نشط. واليوم، في سوريا ، يتجاوز عدد مرتزقة الشركات العسكرية الخاصة 3.5 ألف شخص”.

ووفقا له، “يتم نقل جزء من المسلحين الذين تم تدريبهم في منطقة التنف التي تسيطر عليها الولايات المتحدة بواسطة طائرات هليكوبتر تابعة للقوات الجوية الأميركية إلى منطقة شرق الفرات ، يتم إرسال أفضل المخربين المدربين إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة لزعزعة استقرار الوضع”. وأضاف رودسكوي “مهامهم هي القيام بعمليات تخريب وتدمير البنية التحتية للنفط والغاز وارتكاب أعمال إرهابية ضد القوات الحكومية. ولوحظ تواجد مثل هذه الجماعات في بلدات السويدا وتدمر وأبو كمال.”

2019-07-29 17:22:40
عدد القراءت (115)