الأردن أمن لاجئون سوريون في الأردن يطالبون بتسهيل العودة

معظم العائدين اليوم يتحدرون من محافظات درعا وريف دمشق وريف دير الزور، فيما العشرات منهم في سن الخدمة العسكرية، عبروا عن (شكرهم للسيد الرئيس بشار الأسد) الذي أصدر العديد من مراسيم العفو، لافتين إلى أنهم يملكون رغبة واندفاعا كبيرين للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري والمشاركة في تطهير سوريا مما تبقى من فلول الإرهابيين.

كما أشاروا إلى تركز الضغط في "مخيم الأزرق" ضمن ما يعرف بالقرية الخامسة شمالي الأردن، مؤكدين أن تلك القرية أشبه بسجن يفرض عليه الأمن الأردني حصارا كاملا وأسلاكا شائكة مضاعفة فضلاً عن معاناة واستغلال كبيرين يعانيه السوريون في تأمين لقمة العيش ضمن المخيم، ناهيك عن عدم توفر الأدوية وما يعكسه ذلك من صعوبات كبيرة في الجانب الصحي للكثير من المهجرين السوريين.

2019-04-03 19:24:58
عدد القراءت (177)