روسيا سياسة اتفاق إدلب لا يمنح الإرهابيين حرية التصرف ويجب تسليم شرق الفرات لدمشق

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التسوية السياسية في سوريا تسير ببطء أكثر مما كان مرغوبا فيه، لكن التقدم واضح في هذا المجال.

وأشار لافروف اليوم الأربعاء، أثناء المؤتمر الصحفي السنوي بشأن حصاد الدبلوماسية الروسية لعام 2018، ردا على سؤال من وسائل الإعلام السورية، إلى ضرورة استكمال الحرب ضد الإرهاب، وخاصة في الوقت الذي فرضت فيه "هيئة تحرير الشام"، التي تشكل "جبهة النصرة" الإرهابية عمودها الفقري، السيطرة الكاملة على محافظة إدلب، آخر معقل للمسلحين في البلاد.

2019-01-16 08:07:54
عدد القراءت (189)